اليمن.. تجدد الاشتباكات بين قوات الحكومة والانتقالي في أبين

ديبريفر
2020-08-06 | منذ 4 شهر

اشتباكات أبين جاءت بعد أيام من إعلان آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض

أبين (ديبريفر) - تجددت الاشتباكات فجر الیوم الخمیس بین قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في محافظة أبين جنوبي البلاد.
وقالت مصادر محلية إن الجانبين تبادلا قصفا بالأسلحة الثقيلة شرق مدينة زنجبار عاصمة المحافظة،
وأضافت المصادر أن أصوات الاشتباكات دوّت في المدن القريبة من جبهتي الشيخ سالم والطریة شرق زنجبار.
وجاءت الاشتباكات بعد أسبوع من إعلان السعودية آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، تضمنت "استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي... و خروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.
كما تضمنت  إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، و تكليف دولة رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي.
وعقب ذلك أعلن المجلس الانتقالي تخليه عن إعلان الإدارة الذاتية، و كلف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، معين عبدالملك بتشكيل حكومة جديدة، مع استمرار الحكومة الحالية في مهام تصريف الأعمال ، كما كلف القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد حامد لملس محافظاً للعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، والعميد محمد الحامدي مديراً عاماً لشرطة عدن، وذلك تنفيذاً لاتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet