الحكومة اليمنية: الحوثيون يديرون ظهرهم للإدانات الدولية المتواصلة بشأن خزان صافر النفطي

ديبريفر
2020-08-09 | منذ 2 شهر

خزان النفط العائم "صافر" قنبلة موقوتة في البحر الأحمر

الرياض (ديبريفر) - قال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، مساء اليوم الأحد، إن جماعة أنصار الله (الحوثيين) تدير ظهرها للإدانات الدولية المتواصلة المطالبة بوفائها بتعهداتها وتدارك مخاطر خزان النفط العائم "صافر".
وأكد الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في"تويتر" إن تجاهل الحوثيين للمطالب الدولية بخصوص خزان النفط "صافر" سيقود إلى كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية "توازي مئات المرات انفجار بيروت".
ورحب الوزير اليمني بالمواقف الدولية المنددة بـ"جماعة الحوثيين المدعومة من إيران" بملف الناقلة صافر و"اتخاذها هذه القنبلة الموقوتة أداة للابتزاز والمساومة".
ودعا الإرياني إلى" ترجمة المواقف الدولية إلى خطوات عملية لوقف المخاطر المترتبة على انفجار أو تسرب الناقلة وحماية الأمن الإقليمي والدولي".
وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً قد حذرت يوم الأربعاء الماضي، من مخاطر غرق أو انفجار ناقلة النفط "صافر"، ودعت إلى "دق ناقوس الخطر لتدارك كارثة بشرية واقتصادية وبيئية تفوق انفجار مرفأ بيروت بمئات المرات".
وناشدت المجتمع الدولي التدخل والضغط على جماعة الحوثيين وسرعة العمل على وقف مخاطر تسرب أو غرق أو انفجار ناقلة النفط "صافر" قبل "نفاد الوقت".
وفي 16 يوليو الماضي، دعا مجلس الأمن جماعة الحوثيين إلى "تنفيذ إجراءات ملموسة دون تأخير" بشأن أزمة خزان النفط العائم "صافر" الذي يرسو في ميناء راس عيسى بمحافظة الحديدة غربي اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet