الحكومة اليمنية تحذر من استمرار تلاعب الحوثيين بملف الناقلة صافر

ديبريفر
2020-08-23 | منذ 2 شهر

الحضرمي يناقش مع السفير الفرنسي الجهود الدولية من أجل السلام في اليمن

الرياض (ديبريفر) - حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، من "استمرار تلاعب الحوثيين بملف خزان صافر القنبلة البيئية القابعة قرابة سواحل البحر الأحمر منذ خمس سنوات.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، بالسفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو اليوم ،الأحد، في العاصمة السعودية الرياض.

ودعا الحضرمي إلى مواصلة الضغوط الدولية على الحوثيين من قبل مجلس الأمن والمجتمع الدولي لوضع حل نهائي لقضية "صافر".

وتشير الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والأمم المتحدة وبعض الدول بأصابع الإتهام باتجاه جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتهمين بتعمد عرقلة وصول خبراء متخصصون لإجراء عمليات التقييم والصيانة الى المنطقة التي ترسو فيها السفينة.

وأكد وزير الخارجية اليمني، إن طرح الشروط التعجيزية من قبل الحوثيين أمام الأمم المتحدة، سيعرض اليمن ودول المنطقة والملاحة الدولية في البحر الأحمر للخطر".

وتزايدت في الآونة الأخيرة حدة المخاوف من إمكانية وقوع كارثة بيئية خطيرة نتيجة تهالك خزان النفط العائم " صافر" الذي يحمل مايقارب 1.1 مليون برميل نفطي وعدم إجراء أعمال الصيانة المطلوبة منذ مطلع العام 2015.

وتوصف " صافر" بالقنبلة الموقوتة القابلة للإنفجار في أية لحظة والتسبب بأكبر كارثة بيئية قد تشهدها المنطقة نتيجة تراكم خطير للغازات المنبعثة والمتطايرة، ما قد يؤدي لكارثة بيئية واقتصادية ستطال معظم الدول المطلة على البحر الأحمر من الجهتين الشرقية والغربية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet