هاني بن بريك: تعليق مشاركة الانتقالي في المفاوضات إجراء لابد منه

ديبريفر
2020-08-26 | منذ 3 شهر

هاني بن بريك

أبوظبي (ديبريفر) - قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً هاني بن بريك، اليوم الأربعاء، إن تعليق مشاركة المجلس في المفاوضات الدائرة مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بشأن تنفيذ اتفاق الرياض، "إجراء لابد منه للدفع نحو الالتزام الكامل لآلية تسريع الاتفاق". 

وأضاف ابن بريك في تغريدة على "تويتر"  أن تعليق المفاوضات "موقف جاد ومسؤول تجاه كل التصرفات غير المسؤولة من قبل أطراف في الشرعية ليس من مصلحتها ما تم الاتفاق عليه"، حد قوله.

وجدد التزام المجلس الانتقالي الكامل بما تم الاتفاق عليه دون أي تجاوزات، حسب زعمه.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، أعلن مساء الثلاثاء تعليق مشاركته في المشاورات الجارية مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بشأن تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض وتشكيل حكومة ائتلافية.

ووجه المجلس رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية بصفتها الراعي لاتفاق الرياض ضمّنها الأسباب التي جعلته يعلق مشاركته في المشاورات.

وقال المجلس الانتقالي في بيان، اطلعت عليه وكالة "ديبريفر"، إن قرار التعليق جاء لأسباب عديدة أبرزها، "استمرار وتزايد وتيرة عمليات التصعيد العسكري من قبل القوات المحسوبة على الحكومة الشرعية في محافظة أبين جنوبي البلاد، وعدم التزامها بوقف اطلاق النار المتفق عليه".

واتهم البيان القوات الحكومية بتنفيذ أكثر من 350 خرقاً موثقاً، أسفر عن سقوط أكثر من 75 ما بين قتيل وجريح من قوات الانتقالي منذ إعلان وقف إطلاق النار يوم الاثنين 22 يونيو الماضي، و"استمرار عمليات التحشيد العسكري باتجاه الجنوب بمشاركة كبيرة لعناصر من تنظيمي القاعدة وداعش في إطار القوات الحكومية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet