رئيس الوزراء الفلسطيني ينعي مبادرة السلام العربية ويؤكد: غدا يوم أسود في تاريخ الأمة

ديبريفر
2020-09-14 | منذ 1 شهر

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية

رام الله (ديبريفر) - وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الاثنين مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين التي من المقرر أن تستضيفها واشنطن يوم غد الثلاثاء بأنها "يوم أسود في تاريخ الأمة العربية".

مؤكداً خلال الإجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية الأثنين "سوف يضاف هذا اليوم إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية، كما أنه سيمثل هزيمة لجامعة الدول العربية التي لم تعد جامعة بل "مفرقة"، وإسفينا للتضامن العربي.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني كافة الدول العربية إلى عدم المشاركة في مراسم التوقيع على الاتفاق الإماراتي البحريني الإسرائيلي والتي ستُجرى برعاية أمريكية، ورفض الخطوة الإماراتية البحرينية من خلال عدم المشاركة بالاحتفالات المقامة غدا".

وأشار إلى أن مجلس الوزراء يدرس التوصية للرئيس بتصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية التي تقف صامتة أمام الخرق الفاضح لقراراتها والتي لم ينفذ منها شيء أصلا، والتي أصبحت رمزا للعجز العربي”.

يأتي هذا بعد فشل مشروع قرار فلسطيني في اجتماع الجامعة العربية الأسبوع الماضي للمطالبة بإدانة الخروج على مبادرة السلام العربية التي نصت على أن يكون التطبيع مع إسرائيل بعد إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية منذ عام 1967.

وقال اشتية "التطبيع العربي مع إسرائيل هو مساس بالكرامة العربية التي تُمتهن ولن نقبل بذلك".
وطالب رئيس الوزراء الفلسطيني بوحدة الصف وقال "غدا تُقتل مبادرة السلام العربية ويموت التضامن العربي".

وكانت وكالة أنباء الامارات (وام) أعلنت الأحد وصول الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على رأس وفد رسمي يضم كبار المسؤولين للمشاركة في التوقيع على "معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل.

وقالت الوكالة إن الوفد يضم مسؤولين كبارا من بينهم وزيرا الاقتصاد والصناعة وسفيرا الامارات لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet