اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية بطلب سعودي لبحث مشكلة خزان صافر

ديبريفر
2020-09-20 | منذ 1 شهر

صافر

الرياض (ديبريفر) - من المقرر أن تعقد جامعة الدول العربية غدا الإثنين اجتماعا استثنائيا (عن بعد)،بدعوة من المملكة العربية السعودية لبحث مشكلة خزان صافر النفطي الذي يهدد بأكبر كارثة بيئية قد تطال عدد من الدول العربية ودول القرن الأفريقي.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية-رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية، السفير كمال حسن على، في بيان اليوم، أن الدورة الاستثنائية التي دعت لها السعودية، تهدف لمناقشة سبل وآليات تفعيل القرار رقم 582 الصادر عن مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في دورته العادية رقم )31( .

وكانت عقدت في24 أكتوبر الماضي احتماعا مماثلا خصص لمناقشة الموضوع وخرج بالتأكيد على أهمية إيجاد الحل المناسب لتفادي كارثة بيئية جراء عدم صيانة السفينة “صافر” النفطية الراسية قبالة ميناء رأس عيسى النفطي في البحر الأحمر منذ عام 2015.

وتزايدت مؤخرا حدة المخاوف جراء ما تشكله سفينة صافر المتهالكة من تهديدات كارثية خطيرة على المستويين البيئي والإقتصادي، ستطال معظم الدول المطلة على البحر الأحمر وربما تمتد آثارها نحو دول أبعد من ذلك بحسب تأكيدات الخبراء.

 وتعتبر سفينة صافر الراسية على بعد عدة أميال من ساحل رأس عيسي غربي اليمن، بمثابة خزان نفطي عائم يحمل على متنه نحو 1.4 مليون برميل من النفط،ومنذ عام 2015 لم تخضع السفينة لأية اعمال صيانة ، ما يجعلها بمثابة قنبلة موقوتة.

ويخشى خبراء وفنيون من حدوث كارثة قد تصبح الأكبر في التاريخ نتيجة تطاير الغازات المنبعثة وحدوث تسربات نفطية منها نتيحة عدم خضوعها للصيانة.

وتتهم الحكومة الشرعية اليمنية جماعة الحوثيين (أنصار الله) بمنع وصول الفرق الفنية المتخصصة بأعمال الصيانة من أجل إستغلال موضوع سفينة صافر كورقة للضغط والإبتزاز السياسي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet