فضائل يتهم الحوثيين بالكذب والمزايدة في ملف الأسرى

ديبريفر
2021-06-13 | منذ 4 شهر

ماجد فضائل

الرياض (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالإبتعاد عن المزايدة في ملف الأسرى والمعتقلين وتجنب إطلاق التصريحات التي لا طائل منها سوى مجرد الإستهلاك الإعلامي.

وقال ماجد فضائل عضو الفريق الحكومي المفاوض بملف الأسرى، في تغريدات على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، ينبغي عليهم أن يكونوا صادقين مع أنفسهم اولا وقبل كل شي.

وأضاف، أن هناك اتفاق موقع في العاصمة الأردنية عمّان وهذا الاتفاق قائم وقد نفذ منه المرحلة الأولى وتبقت الثانية والمحددة بعدد ٣٠١ بما فيهم أحد الأربعة المشمولين، ويتوجب على الحوثيين أن يثبتوا مصداقيتهم وجديتهم،بعيدا عن المزايدات الإعلامية.

ويأتي حديث فضائل هذا تعقيبا على دعوات حوثية سابقة بالاستعداد لصفقة تبادل واسعة بين الطرفين تتضمن جميع الأسرى بما فيهم المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي.

وأعرب فضائل عن ترحيب الحكومة بأي جهود ومبادرات جادة تؤدي للإفراج الفوري عن المختطفين والأسرى بعيدا عن أي مزايدات إعلامية.

وأشار إلى أن هناك تقدم في النقاش حول هذا الاتفاق في جولة "عمّان ٤" وبعدها"، مضيفاً "وعليه نقوم الآن باكمال العدد المتفق عليه و نوسع بما يشمل بقية الأربعة المشمولين بقرار مجلس الامن".

وتابع : "نوسع بعد تثبيت ما اتفق عليه وبحيث تضم عمليه التبادل الأربعة المشمولين (اللواء ناصر منصور واللواء محمود الصبيحي واللواء فيصل رجب والاستاذ محمد قحطان)، ومن ثم تكون الأولوية لكبار السن والصحفيين والمرضى، وبعد ذلك الانتقال للبقية، ومن يتم انكاره أو لا يثبت وجوده يحال إلى اللجنة المعنية بالمفقودين للبت حوله".

واتهم عضو الفريق الحكومي المفاوض بملف الأسرى جماعة الحوثي بـ"الكذب" لغرض الاستهلاك الإعلامي والاستغلال السياسي لهذا الملف الانساني.

وكانت جماعة أنصار الله )الحوثيين( أعلنت السبت،استعدادها لعقد صفقة تبادل محلية واسعة للأسرى مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا تتضمن شقيق الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وقيادات عسكرية أخرى.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى في جماعة الحوثي عبدالقادر المرتضى، الاستعداد للدخول في صفقة تبادل كبيرة تشمل عدداً من القيادات في ظل غياب الدور الأممي حالياً في ملف الأسرى.

ولم يصدر بيان رسمي من الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص في اليمن للتعليق على تلك التصريحات.

وفي 21 فبراير الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، فشل جولة مفاوضات بين الحكومة والحوثيين بعد نحو شهر من انطلاقها في العاصمة الأردنية عمان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet