غريفيث في إحاطة لمجلس الأمن: الأطراف المتصارعة باليمن لم تتمكن من الإتفاق

ديبريفر
2021-06-15 | منذ 1 شهر

مارتن غريفيث

نيويورك (ديبريفر)- أكد المبعوث الأممي الخاص اليمن، مارتن غريفيث، الثلاثاء، إن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة اليمنية أن تلتزم القيادات وأطراف الصراع بحل خلافاتها عبر طاولة الحوار والمفاوضات.

وقال غريفيث في إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، والتي ستكون الأخيرة له على الأرجح،قبل ترك المنصب، إن اليمن يحتاج الى عملية سياسية شاملة إذا ما كانت هناك إرادة حقيقية وصادقة لإنهاء الحرب والنزاع.

وأعترف غريفيث الذي جرى تعيينه الشهر الماضي بمنصب الوكيل المساعد للأمم المتحدة للشؤون الانسانية، بتعثر جهوده في إقناع أطراف الصراع اليمنية بالموافقة على الخطة الأممية للسلام في البلد.

موضحاً، إن الأطراف المتصارعة لم تتمكن من الإتفاق.
وأضاف ،"بينما تصر جماعة أنصار الله (الحوثيين) على إتفاقية منفصلة حول المطار والموانئ كشرط مسبق للإنخراط في محادثات وقف اطلاق النار والعملية السياسية، كذلك الحكومة اليمنية بدت مصممة أيضاً على موقفها من تطبيق كافة الإجراءات كحزمة واحدة بما فيها بدء وقف إطلاق النار".

وتطرق مبعوث الأمم المتحدة إلى نتائج زيارته الأخيرة التي شملت أيضاً العاصمة الإيرانية طهران خلال الأيام القليلة الماضية، وإجتماعاته مع بعض المسؤولين فيها.

معرباً عن أمله بأن تؤتي جهود الوساطة العمانية ثمارها في التوصل لإتفاق من أجل إنهاء النزاع ووضع حد لهذه الحرب الكارثية.

وأشاد غريفيث بالجهود الإستثنائية التي تبذلها المملكة العربية السعودية لحل الأزمة اليمنية.

وقال، إن تنفيذ إتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي سيمثل مدخلاً مهماً في طريق الوصول إلى تسوية سياسية شاملة وسلام مستدام في البلد.

وعقد مجلس الأمن الدولي في الساعات الماضية، جلسة خاصة لبحث مستجدات الأوضاع في اليمن، وذلك على وقع حراك دبلوماسي مكثف ساهم في تسليط الضوء على الملف اليمني، وسط إجماع دولي كبير على ضرورة وضع حد نهائي للحرب التي تهدد بأسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet