الولايات المتحدة تقرر الإفراج عن يمنيين اثنين من معتقل غوانتانامو

ديبريفر
2021-06-19 | منذ 4 شهر

سجن غوانتانامو

واشنطن (ديبريفر) - قررت الولايات المتحدة الأمريكية، إطلاق سراح يمنيين اثنين كانا معتقلين في سجن غوانتانامو للاشتباه بأنهما من أنصار تنظيم القاعدة.
وأظهرت وثائق صادرة عن مجلس المراجعة الدورية، التابع لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، والذي يقيّم كل فترة قضايا معتقلين في غوانتانامو، أنه تمّت الموافقة الثامن من يونيو الجاري على إطلاق سراح شرقاوي عبده علي الحاج وعبد السلام الهلال اللذين اعتقلا في العام 2002 في إطار الحرب الأمريكية على الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.
وذكرت السجلات المرتبطة بقضيتي الحاج والهلال، أن "مجلس المراجعة الدورية توصل بالإجماع إلى أن مواصلة اعتقالهما بموجب قانون الحرب لم تعد ضرورية للحماية من تهديد كبير مستمر لأمن الولايات المتحدة".
واتّهم الحاج البالغ 47 عاماً وتم اعتقاله في باكستان، بأنه وسيط عالي المستوى لتنظيم القاعدة ساهم في نقل أموال ومقاتلين عبر الشرق الأوسط وتجنيد حراس شخصيين لمؤسس التنظيم أسامة بن لادن.
لكن لم يسبق أن واجه اتهامات في محاكم عسكرية تأسست للنظر في قضايا سجناء غوانتانامو، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وذكر تقرير عام 2019 صدر عن منظمة "أطباء من أجل حقوق الإنسان" أنه يعاني عدة مشاكل صحية، تفاقم بعضها في 2017 جرّاء إضرابه عن الطعام لأسابيع.
كما لم يسبق أن وُجِّهت تهم لعبد السلام الهلال (49 عاما)، وهو مسؤول حكومي يمني سابق سهّل أنشطة للقاعدة واعتقلته السلطات المصرية في القاهرة سنة 2002 ومن ثم سُلّم على ما يبدو للأمريكيين.
وأشار بيانا مجلس المراجعة الدورية بشأن الموافقة على الإفراج عن الحاج والهلال، إلى أنهما لا يحملان معتقدات متطرفة على ما يبدو أو يخططان للانخراط في صفوف مجموعات مثل "القاعدة".
والحاج والهلال من بين 11 سجيناً تمت الموافقة على إطلاق سراحهم وبانتظار ترتيب وزارة الخارجية عملية تسليمهم.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet