اليمن.. إحتدام القتال في الأجزاء الشمالية والغربية لمدينة مأرب

ديبريفر
2021-06-19 | منذ 1 شهر

مأرب

مأرب (ديبريفر) - قالت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، أنها كسرت هجوما بريا لجماعة أنصار الله (الحوثيين) على مواقع عسكرية لها في محافظة مأرب، بالتوازي مع إحتدام القتال في الجبهة الشمالية الغربية للمحافظة.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية "سبتمبر نت" عن قائد ميداني قوله، إن "قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية كسرت هجوم للحوثيين على مواقع في المخدرة ومحزام ماس ووادي حلحلان وسط خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين".

في موازة ذلك، شنت مقاتلات التحالف السعودي الاماراتي عدة غارات جوية، استهدفت آليات وتعزيزات حوثية.

وذكر مصدر ميداني أن مقاتلات التحالف قصفت بثلاث غارات جوية تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى جبهات القتال شمال وغرب محافظة مأرب، موقعة خسائر مادية وبشرية في صفوفهم.

وكثفت جماعة أنصار الله الحوثية هجماتها على مأرب من المحورين الشمالي والغربي للمحافظة، في محاولة لإقتحامها، فيما يبدو الموقف العسكري للقوات الحكومية متماسكا حتى اللحظة وخصوصا بالمخدرة وصرواح والكسارة والمشجح.

وكانت جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، قد قصفت صباح السبت مدينة مأرب بصاروخين باليستيين، وفق ما أفادت مصادر محلية، دون إيراد أية معلومات عن وقوع ضحايا.

وتشهد محافظة مأرب، التي شكلت ملاذا آمنا نسبيا للنازحين طوال الصراع  الممتد منذ سبع سنوات، معارك هي الأعنف إثر هجوم بري واسع لجماعة الحوثي، في محاولة منها للتوغل والسيطرة على حقول النفط والغاز، وسط دعوات أممية ودولية متزايدة بضرورة وقف القتال فيها، وتجنيب مئات الآلاف من المدنيين مخاطر الموت.

وبالرغم من الهجوم العنيف والواسع،فشل الحوثيون (حتى اللحظة) في تحقيق اختراق ميداني مؤثر في مأرب التي تتخذ القوات الحكومية منها مقرا لقيادة عملياتها الحربية، ومركزا لقواعدها العسكرية بما في ذلك مبنى وزارة الدفاع وقيادة أركان الجيش.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet