رئيس أركان القوات الحكومية: سنجبر الحوثيين على الإستسلام بقوة السلاح

ديبريفر
2021-06-20 | منذ 1 شهر

صغير بن عزيز

مأرب (ديبريفر) - قال رئيس هيئة الأركان - وقائد العمليات الحربية المشتركة بقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الفريق الركن صغير بن عزيز، إن تدمير قدرات جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران، هي الطريق الوحيد لإنهاء معاناة اليمنيين وتحقيق الإستقرار في البلد.

وأشار بن عزيز، السبت خلال زيارته التفقدية لمحاور القتال بعدد من جبهات مأرب، إلى أن الجماعة الحوثية ما تزال رافضة لكل الحلول السياسية، في تأكيد جديد على أنها جماعة لا تؤمن إلا بلغة السلاح.

وشدد رئيس أركان القوات الحكومية خلال حديثه للمقاتلين، على أهمية التحلي باليقظة العالية والالتزام التام بالخطط الحربية المرسومة لتدمير قدرات الجماعة الحوثية وإجبارها على الاستسلام بقوّة السلاح، في رد منه فيما يبدو على تصريح سابق للناطق باسم جماعة الحوثيين، اعتبر فيه أن قبولهم بوقف الحرب يعني "الاستسلام" وهو أمر مرفوض،حد قوله.

وتأتي تصريحات المسؤول العسكري هذه، غداة تصعيد لافت في العمليات القتالية بمحافظة مأرب التي تعيش تحت وطأة هجوم بري عنيف ينفذه الحوثيون منذ عدة أشهر.

وشهدت الساعات القليلة الماضية، اشتعال المعارك العنيفة على طول مسرح العمليات القتالية، غربي مدينة مارب بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف السعودي الاماراتي، وجماعة الحوثيين الموالية لايران.

ويأتي هذا التصعيد الداخلي، بالتوازي مع هجمات جوية واسعة للحوثيين عبر الحدود السعودية، و نحو قاعدة تدريب عسكرية للتحالف الحكومي في منطقة العبر شمالي محافظة حضرموت، الواقعة  شرقي اليمن.

ووفقا لمصادر ميدانية، فقد سقط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين في معارك الساعات الاخيرة التي دارت في عدة جبهات بالمحافظة التي تضم أكبر حقول النفط والغاز في البلاد.

وقالت المصادر، إن القوات الحكومية أحبطت هجوما واسعا لجماعة أنصار الله الحوثية بمديرية مدغل، شمال غربي مارب، وسط إسناد جوي لمقاتلات التحالف التي قصفت بعدة غارات مواقع وتعزيزات حوثية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet