إغلاق محطة بو شهر للطاقة النووية في إيران

ديبريفر
2021-06-21 | منذ 4 شهر

محطة بوشهر

طهران (ديبريفر) - أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، إغلاق محطة "بوشهر" للطاقة النووية، الواقعة غرب البلاد على الخليج، إثر "عطل تقني" وفصلها عن شبكة الكهرباء الوطنية لعدة أيام على الأقل.
وقالت منظمة الطاقة الذرية في بيان ليل الأحد الإثنين إنه "على إثر عطل تقني في محطة بوشهر تم توقيف العمل فيها بشكل موقت وخرجت عن شبكة الكهرباء الوطنية"، من دون تحديد طبيعة المشكلة في محطة الطاقة النووية الوحيدة في إيران.
وأضافت المنظمة "بطبيعة الحال، بعد أن يتم حلّ هذه المشكلة التقنية، سيعاد ربط المحطة بشبكة الكهرباء الوطنية في غضون الأيام القليلة المقبلة ".
وكانت شركة الكهرباء الوطنية دعت الإيرانيين ليل الأحد إلى تخفيف الاستهلاك قدر الإمكان في ساعات الذروة، وذلك بسبب "ارتفاع متوقع في درجات الحرارة"، و"قيود على انتاج الطاقة بسبب إصلاحات جارية في محطة بوشهر".
ودفعت درجات الحرارة المرتفعة في طهران، الأحد، وزارة الطاقة إلى قطع الكهرباء عن 57 مؤسسة وطنية لمنع انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء المدينة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).
وفي مارس الماضي، قال نائب مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمود جعفري إنهم سيضطرون إلى إغلاق المفاعل إذا استمرت البلاد في التعامل مع المشاكل الناجمة عن العقوبات المصرفية، وفقًا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية.
وقال جعفري: "نحن نواجه مشاكل في تلبية احتياجات بعض الضروريات للوحدة الأولى من محطة بوشهر. وما لم يتم العثور على حل، فإن إنتاج الكهرباء في هذه المحطة سيواجه مشكلات خطيرة. ولسوء الحظ، قد يتوقف الإنتاج".
وبدأ بناء محطة بوشهر للطاقة عام 1975، قبل أن يتوقف عام 1979 بسبب الثورة الإسلامية، وبدأ العمل المحطة في أغسطس 2010، مما جعلها أول مفاعل نووي إيراني وأول مفاعل مدني في الشرق الأوسط.
وكانت المحطة تعمل بكامل طاقتها منذ مارس 2020، وتنتج 1000 ميغاوات وتوفر الكهرباء المولدة للشبكة الوطنية، وفقًا لوكالة أنباء "نادي الصحفيين الشباب"، المدعومة من الدولة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet