"أمهات المختطفين" تدعو الصليب الأحمر لتلمس أوضاع المعتقلين في سجون الإنتقالي

ديبريفر
2021-07-19 | منذ 1 أسبوع

أرشيف

عدن (ديبريفر) - دعت رابطة أمهات المختطفين منظمة الصليب الأحمر الدولية إلى زيارة المعتقلات التابعة لقوات المجلس الإنتقالي بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وفي مقدمتها سجن بئر أحمد، وذلك للوقوف على أوضاع وإحتياجات عشرات المعتقلين والمخفيين قسرا في دهاليز تلك السجون.

وناشدت الرابطة الحقوقية، خلال وقفة إحتجاجية لها الأحد، بساحة العروض في محافظة عدن، المجتمع الدولي والإقليمي، بالضغط على المجلس الانتقالي للكشف عن مصير المخفيين قسرا، ووضع قضيتهم في أولويات العمل باتفاق الرياض الثاني.

وقال بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية،إن 83 معتقلا ومخفي قسريا، مازالوا يقبعون منذ سنوات في سجون الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

مضيفاً إن أولئك المعتقلين والمخفيين يعيشون أوضاعا مأساوية، إذ يفتقدون لأدنى الخدمات الصحية، والاحتياجات البسيطة من تهوية ومياه نظيفة وتبريد، في ظل موجة حرٍ شديدةٍ تجتاح المدينة، وانطفاءات كهربائية تصل إلى 16ساعة يوميا، ما تسبب في تفاقم وضعهم الصحي بالإضافة إلى انتشار الأمراض الجلدية ووباء كورونا.

وقالت رابطة الأمهات في البيان: "خمسة أعوام وأبناؤنا مغيبون، ونحن نعاني معهم ألم الفقد، ونكتوي بنار البعد والحرمان، حتى أننا لا نعرف وضعهم الصحي، غير أنهم يعيشون في ظل ممارسات قمعية، وتعسف وتعذيب، ومستقبل مجهول".

وحملّت الرابطة في بيانها، قوات الحزام الأمني  المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين تعسفيا والمخفيين قسرا، مطالبة بإنقاذهم من تلك الأوضاع اللاإنسانية المزرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet