الحكومة البريطانية تدرس إدراج الحوثيين في قائمة الجماعات الارهابية

ديبريفر
2022-01-21 | منذ 4 شهر

 

لندن (ديبريفر) قالت الحكومة البريطانية أنها تدرس بجدية خيار إدراج جماعة أنصار الله (الحوثيين) والحرس الثوري الايراني في قائمة الجماعات المنظمات الارهابية.

وأفاد المتحدث باسم الحكومة البريطانية أندرو شارب، إن المسؤولين البريطانيين "يدرسون" قضية تصنيف الحرس الثوري والحوثيين باليمن في قائمتها السوداء بوصفهم جماعات إرهابية.

جاء ذلك في اجتماع لمجلس اللوردات، عقد الأربعاء في العاصمة البريطانية لندن، وخصص جزء منه لمناقشة الهجمات الأخيرة التي شنتها جماعة الحوثي على العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأشار المتحدث باسم الحكومة البريطانية الى وجود تقارير تؤكد أن إيران كانت تدرب مقاتلي الجماعة الحوثية وحزب الله اللبناني في قاعدة جوية متخصصة بمدينة "كاشان" على الطائرات المسيرة لشن هجمات على الإمارات العربية المتحدة والدول الخليجية الأخرى.

وقال شارب :"لقد كنا واضحين للغاية بشأن مخاوفنا حول استمرار الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها الحرس الثوري في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ولهذا السبب فرضت بريطانيا سابقا عقوبات على الحرس الثوري".

موضحاً إن الحكومة البريطانية "تراجع باستمرار قائمة المنظمات الإرهابية" لكنها لا تعلق على المنظمات التي ستضيفها أو تزيلها من قائمة الجماعات الإرهابية.

وأضاف: "الحكومة البريطانية تقيّم بانتظام تأثير"الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها الحرس الثوري الايراني في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك الدعم السياسي والمالي والعسكري الذي يقدمه للجماعات المسلحة في لبنان وسوريا والعراق واليمن".

وأعتبر المتحدث باسم الحكومة البريطانية أن أنشطة الحرس الثوري تمثل تهديداً كبيراً للأمن الإقليمي ومصدر لتصعيد التوترات في المنطقة، وهو مادفع بريطانيا لفرض من 200 عقوبة على إيران، بما في ذلك عقوبات كاملة على الحرس الثوري الإيراني.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أدرجت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية عام 2019، الأمر الذي جعل الحكومة البريطانية عرضة لضغوط متزايدة من أجل دفعها لاتخاذ قرار مماثل.

ومع استمرار الحرس الثوري الإيراني في دعم الجماعات المتشددة في المنطقة، خاصة بعد هجوم مسلحي الحوثي يوم الإثنين على الإمارات العربية المتحدة، بلغت مطالبات الحكومة البريطانية بإدراج الحرس الثوري في قائمة التنظيمات الإرهابية ذروتها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet