البنك المركزي ينتقد حملات "التحريض والزيف" للمجلس الانتقالي ضد قياداته

ديبريفر
2022-06-13 | منذ 4 شهر

عدن (ديبريفر) - انتقد البنك المركزي اليمني، يوم الأحد، ما وصفها بـ"حملات الزيف والتحريض" التي يقوم بها المجلس الانتقالي الجنوبي ضد البنك الذي يعتبر مؤسسة وطنية سيادية،محملاً إياه المسؤولية عن سلامة قيادات ومسؤولي البنك.

وأعرب البنك المركزي في بيان رسمي عن استغرابه من تلك الحملة التي تتهم قيادات البنك بالتآمر وخدمة أجندات مشبوهة، وخاصة أن هذه الحملة والبيانات صادرة عن كيانات رسمية مشاركة في السلطة والحكومة، في إشارة للمجلس الانتقالي.

وقال البيان، إن قيادة البنك المركزي "تشعر بالأسف الشديد حيال هذا الزيف والتحريض غير الحصيف وإعادة ترويج ما تتداوله بعض المواقع المشبوهة التي تفتقر إلى الدقة والمصداقية أو بالاعتماد على معلومات مضللة تهدف إلى تسميم العلاقة بين البنك وتلك الكيانات وعبر بيانات رسمية"، حد وصفه.

وأضاف: "كان بإمكان تلك الكيانات التواصل مع قيادة البنك لمعرفة الحقيقة قبل أن تعقد اجتماعات رسمية متلفزة لتكرر مثل تلك الاتهامات".

مؤكداً أن مثل هذه الاتهامات تؤثر بشكل سلبي وتتسبب في إرباك السوق والتأثير على معيشة الناس.

وأهاب البيان بضرورة تحري الدقة والمصداقية والتعامل بمسؤولية مع مؤسسة سيادية تتعامل بحيادية ومهنية لخدمة جميع المواطنين في كافة محافظات الجمهورية وتطبق القانون وتلتزم بالسياسات العامة للدولة وتعمل بشفافية وتحت المجهر وليس لها خبايا ولا خفايا.

وحمّل البيان تلك الجهات مسؤولية تعرض أياً من قيادات ومنتسبي البنك المركزي للأذى نتيجة تلك الاتهامات الباطلة وذلك التحريض غير المسؤول، حسبما جاء في البيان.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا أكد الأسبوع الماضي خلال اجتماع لهئية رئاسة المجلس رفضه لما اسماها "التحركات المشبوهة من قبل بعض قيادات البنك المركزي اليمني الساعية لتوحيد العملية المصرفية للبنك المنقسم بين صنعاء وعدن".

وقال المجلس الانتقالي في بيان، إن هناك عناصر مشبوهة في إدارة البنك تعمل مع أطراف في الخارج.

وأكدت هيئة رئاسة الانتقالي أنها تتابع خيوط المؤامرة التي تحيكها تلك العناصر في مسعى بائس لنقل البنك إلى صنعاء، الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.

وتأتي هذه التطورات على خلفية أنباء غير رسمية عن مساعي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن هانز غروندبرغ من أجل توحيد العملية المصرفية وانهاء الانقسام الحاصل بين صنعاء وعدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet