احتجاجات في عدن جنوبي اليمن على تردي الخدمات لليوم الثالث

ديبريفر
2022-06-21 | منذ 4 يوم

عدن (ديبريفر) - شهدت محافظة عدن المعلنة عاصمة مؤقتة لليمن، اليوم الثلاثاء، احتجاجات غاضبة لليوم الثالث على التوالي، تنديداً بتردي الخدمات الأساسية ورفع أسعار الوقود في ظل أزمة خانقة .
وأفاد شهود عيان، أن المحتجين قطعوا الطرقات والشوارع في مديرية المنصورة، وأحرقوا الإطارات احتجاجا على تردي الأوضاع الخدمية وارتفاع أسعار الوقود والمواد الأساسية.
ومساء الإثنين أغلق المحتجون الغاضبون في عدن، الطريق المؤدي إلى ميناء الزيت بمدينة البريقة، المخصص لرسو سفن الوقود الواردة من الخارج، ومنعوا دخول وخروج الناقلات النفطية، في حين أغلق متظاهرون في مدينة كريتر، مدخل المدينة الرئيس وقطعوا الطريق المؤدية إلى مقر إقامة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في قصر "معاشيق" الرئاسي.
من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في عدن، الاثنين، إن رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، ناقش مع عدد من المسؤولين، مسودة الاتفاقية بين الحكومة والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، المتعلقة بضوابط حوكمة صندوق دعم شراء المشتقات النفطية المستدام.
وأشارت إلى أن عبد الملك وجه وزيري المالية والنفط والمعادن والجهات ذات العلاقة، باستكمال مراجعة وإقرار بنود الاتفاقية وإتمام إجراءات التوقيع مع السعودية، والبدء العاجل في تطبيق الاتفاقية بصورة تضمن توفير المشتقات النفطية بشكل عاجل وتأمين احتياجات الأسواق المحلية وتضمن استقرارها.
وبدأت الاحتجاجات مساء الأحد، بخروج المئات من المواطنين في تظاهرات غاضبة، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود وتردي الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء التي تشهد انقطاعات مستمرة في ظل الأجواء شديدة الحرارة بالمدينة الواقعة على سواحل البحر العربي.
وكانت شركة النفط اليمنية في عدن، أقرت الأحد زيادة جديدة في أسعار البنزين بالمحطات التجارية بواقع 14% تقريباً، وذلك للمرة الثانية في غضون شهر، وسط أزمة حادة في الوقود وبموجب الزيادة الجديدة وصل سعر صفيحة البنزين في المحطات التجارية سعة 20 لتراً الى 25800 ريال يمني، أي مايوازي 23 دولاراً أمريكياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet