ارتفاع حصيلة ضحايا مواجهات شبوة إلى 98 قتيلاً وجريحاً

ديبريفر
2022-08-12 | منذ 2 شهر

شبوة (ديبريفر) - ارتفعت حصيلة المواجهات العسكرية بين قوات حكومية وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة شبوة شرقي اليمن، إلى 98 قتيلاً وجريحاً بينهم مدنيون.
وقال مصدر في مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بمحافظة شبوة، يوم الخميس، إن الاشتباكات التي شهدتها مدينة عتق منذ يوم السبت الماضي حتى الأربعاء، خلفت 16 قتيلا و82 جريحاً، وفقاً لوكالة "شينخوا".
وأضاف المصدر أن هناك 7 قتلى و30 جريحا من المدنيين، مشيرا إلى أن جميع الجرحى يتلقون العلاج في المستشفيات الحكومية ومستشفيات القطاع الخاص بمحافظة شبوة.
وكانت مصادر طبية أفادت يوم الثلاثاء، بسقوط  13 قتيلاً و 21 جريحاً، في الاشتباكات. 
ويوم الخميس، أعلنت قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي أنها "وقوات ألوية العمالقة أحكمت السيطرة على محافظة شبوة".
وقالت قوات "دفاع شبوة" في حسابها على "تويتر"، إن "ذلك جاء وسط ‏ارتياح شعبي واسع بين أوساط المجتمع الشبواني"، دون تفاصيل أخرى.
وأكد سكان محليون أن مدينة عتق تشهد حالة من الهدوء غداة سيطرة قوات العمالقة ودفاع شبوة على المدينة.
وكانت المدينة شهدت منذ يوم السبت الماضي مواجهات بين قوات الأمن الخاصة وقوات الجيش الحكوميتين من جهة، وبين قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي مسنودة بقوات العمالقة من جهة أخرى.
وأعلن مجلس القيادة الرئاسي في اليمن تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن التطورات في محافظة شبوة، وأكد التزامه بمعالجة آثار تلك "الأحداث المؤسفة" واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرارها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet