اليمن .. الانتقالي الجنوبي يسيطر على أبين

ديبريفر
2022-08-23 | منذ 3 شهر

أبين (ديبريفر) - سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، اليوم الثلاثاء، على مدينة شقرة الساحلية ومناطق أخرى في محافظة أبين جنوبي اليمن، بعد ساعات من إعلانها إطلاق عملية عسكرية "لمكافحة الإرهاب".
وأكدت مصادر ميدانية إن قوات الانتقالي دخلت إلى مدينة شقرة الساحلية "دون قتال"، بعد انسحاب قوات الحكومة المعترف بها دولياً.
فيما قال القائد العسكري في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، مختار النوبي، في مقطع فيديو، نشرته قناة "عدن المستقلة" التابعة للمجلس، في صفحتها على "تويتر"، إنه "تم الاتفاق مع القيادة العسكرية في شقرة ومدير أمن ومحافظ محافظة أبين، على تسهيل دخولنا إلى شقرة وبقية المناطق، وقد سهلوا ذلك ونشكرهم".
وأضاف أن "هذا النجاح يأتي في ظل تكاتف كل أبناء الجنوب"، متابعاً أنه "سيتم تحرير وادي حضرموت وسيئون وباقي المحافظات الجنوبية من الجماعات الإرهابية".
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي، أعلن مساء الإثنين، إطلاق عملية عسكرية في محافظة أبين، ضد ما أسماه "التنظيمات الإرهابية والمتطرفة في المحافظة"، في ثاني عملية عسكرية خلال شهر بعد عملية محافظة شبوة وإحكام سيطرته عليها.
وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي علي الكثيري عبر "فيسبوك"، إن "القوات المسلحة الجنوبية أطلقت عملية سهام الشرق لمكافحة الإرهاب في محافظة أبين".
ونشر الكثيري، ملصقاً يؤكد فيه أن "الجنوبيين سيقفون صفاً واحداً ضد صناعة الفوضى والإرهاب"، وأن "لا خيار للجنوبيين إلا بتعزيز جهودهم بحزم لاستئصال قوة الإرهاب والمحاولات الرامية لزج الجنوب في الفوضى".
وقال إن "التفجيرات الإرهابية لن تنال من جهود السلطة المحلية في محافظة عدن في فرض الأمر والاستقرار"، مضيفاً أن "محاسبة الإرهابيين، ستحبط محاولات زعزعة أمن واستقرار العاصمة عدن والجنوب عامة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet