الوفد الحوثي يعود لليمن بعد تعثر المفاوضات والرزامي يتهم المبعوث الأممي بالإنحياز

ديبريفر
2022-09-01 | منذ 1 شهر

صنعاء (ديبريفر) - عاد وفد جماعة أنصار الله (الحوثيين) التفاوضي الى العاصمة صنعاء، اليوم الخميس، إثر تعثر عقد جولة ثالثة من مفاوضات عمّان بشأن فتح المعابر المغلقة بمدينة تعز ومناقشة الخروقات العسكرية للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، عقب تعليق الحكومة المعترف بها دوليا مشاركتها في المفاوضات.

وقال يحيى الرزامي رئيس الوفد التفاوضي للحوثيين، أن ملف صرف مرتبات موظفي الخدمة المدنية ورفع كافة القيود المفروضة على المطارات والموانئ الخاضعة لسيطرة جماعته يمثل أولوية بالنسبة لهم قبل الخوض في أي نقاشات أو اتفاقات أخرى.

وأكد الرزامي في مؤتمر صحفي بمطار صنعاء لدى العودة من الأردن، على ضرورة إنجاز وتنفيذ هذا الملفات قبل الخوض في أي مفاوضات عسكرية.

وأضاف: "أخبرنا الوسطاء أن الهدنة بدون مرتبات لا فائدة منها ولا يمكن التغاضي عن مسألة دفع المرتبات كونها حق شرعي ومطالب أساسية لايمكن التنازل عنها" حد تعبيره.

وأوضح القيادي الحوثي، أنه "جرى عقد عدداً من اللقاءات الاستثنائية غير الرسمية مع الوسطاء الأمميين دون تحقيق أي نتائج إيجابية".

متهماً ما أسماه "الأطراف الأخرى" في إشارة منه لوفد الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بـ"التنصل عن تنفيذ التفاهمات المبرمة"، حسب قوله.

كما وجه القيادي الحوثي اتهامات للمبعوث الأممي بـ"الإنحياز للأطراف الأخرى بخصوص حالة التصعيد الممنهجة المتمثلة باستحداث مواقع جديدة والقيام بأعمال عدائية وتخريبية في محافظة تعز".

وقال: "إذا كانت الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن جادين وحريصين فعلا، فعليهم إصدار بيان يوضح للرأي العام المحلي والدولي مَن هو الطرف المتنصل والمتهرب والساعي عن سبق الإصرار الى إفشال هذه المفاوضات".

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أعلنت رسمياً تعليق مشاركتها في مشاورات عمّان التي ترعاها الأمم المتحدة وذلك على خلفية الهجوم العسكري الواسع الذي نفذه الحوثيون على منطقة الضباب بالتزامن مع موعد عقد الجولة الثالثة من المشاورات التي تستضيفها الأردن حول مسألة رفع الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرق المغلقة، ومناقشة الخروقات المستمرة للهدنة العسكرية.

وكان المسلحون الحوثيون شنوا هجوما عسكريا هو الأعنف منذ بدء سريان الهدنة في إبريل الماضي ، وذلك على مواقع القوات الحكومية بمنطقة الضباب، جنوب غرب مدينة تعز، في محاولة للسيطرة على المنفذ الحيوي الوحيد الذي مايزال مفتوحاً باتجاه المدينة التي يحاصرها الحوثيون من ثلاثة اتجاهات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet