اليمن.. مقتل وإصابة 994 مدنياً جراء الألغام خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة

ديبريفر
2022-09-07 | منذ 3 شهر

الحديدة (ديبريفر) - قال مرصد حقوقي يمني، اليوم الأربعاء، إنه تمكن من توثيق مئات القتلى والجرحى الذين سقطوا من المدنيين خلال السنوات الثلاث الماضية جراء حوادث الألغام المزروعة بكثافة وبصورة عشوائية في مناطق شاسعة من الأراضي اليمنية.

وقال المرصد اليمني للألغام (غير حكومي)، إنه استطاع منذ منتصف عام 2019 وحتى مطلع شهر أغسطس 2022، توثيق سقوط 426 قتيلاً مدنياً و568 مصاباً، فيما يعتقد مراقبون أن الحالات غير الموثقة ربما تفوق الرقم المعلن.

ووفقاً للمرصد، فإن من بين القتلى الـ426، هناك  101 طفل و22 امرأة ،إضافة الى اصابة 216 طفلاً و48 امرأة من إجمالي عدد حالات الاصابة الموثقة البالغة 568.

وتزايدت خلال الأشهر القليلة الماضية حوادث انفجارات الألغام التي باتت حدثا شبه يومي تتناقله وسائل الاعلام المحلية، وسط ارتفاع مخيف في أعداد الضحايا من المدنيين جراء تلك الحوادث وتحديداً منذ الاعلان عن اتفاق الهدنة السارية المفعول في البلاد مطلع ابريل الماضي.

وتسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات الأخيرة التي شهدتها عدد من المحافظات اليمنية في تزايد مخاطر تلك الألغام بعدما جرفت سيول الأمطار عددا منها نحو بعض المناطق الآمنة نسبياً.

وقال مدير المركز الوطني للتعامل مع الألغام العميد أمين العقيلي في تصريحات صحفية حديثة إن السيول ساعدت على اتسارع رقعة انتشار الألغام بجرفها نحو مناطق غير ملوثة لتصبح أماكن انتشارها غير محدودة ولا معلومة، وتحتاج إلى جهد كبير لإزالتها، محذراً من أن  كارثة الألغام، ستمتد لعشرات السنين.

وتشير التقديرات الحكومية الى أن جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً قامت بزراعة نحو مليوني لغم أرضي في مساحات شاسعة من البلاد، منذ اندلاع الحرب عام 2015، ما يعتبره مراقبون أكبر عملية تفخيخ للأرض على مستوى العالم.

وتصاعدت الأصوات الحقوقية محليا ودوليا، المطالبة بالضغط على الحوثيين لتسليم خرائط حقول الألغام الى الجهات المعنية للبدء بعملية ازالتها وتطهير الأرض اليمنية تفادياً لسقوط مزيد من الضحايا الأبرياء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet