ايران تستدعي وفد الحوثيين التفاوضي بعد أيام من زيارة غروندبرغ لطهران

ديبريفر
2022-09-08 | منذ 4 أسبوع

طهران (ديبريفر) - وصل وفد جماعة أنصار الله (الحوثيين) التفاوضي برئاسة كبير المفاوضين محمد عبدالسلام، الأربعاء الى العاصمة الايرانية طهران وذلك بعد ثلاثة أيام من زيارة مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن هانز غروندبرغ اليها ولقائه مع بعض المسؤولين فيها.

وذكرت مصادر دبلوماسية يمنية أن زيارة الوفد الحوثي جاء بناء على طلب من وزارة الخارجية الايرانية لمناقشة عدد من النقاط التي تم التطرق لها خلال المباحثات التي جرت مؤخرا مع الوسيط الأممي هانز غروندبرغ.

وذكرت وسائل إعلامية إيرانية أن الوفد الحوثي اجتمع فور وصوله طهران مع مستشار المرشد الأعلى الايراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، دون تقديم إيضاحات دقيقة عن فحوى ما دار في الاجتماع.

وأثنى المسؤول الايراني خلال اللقاء على عمق العلاقة التاريخية المستمرة بين بلاده واليمن، حسبما نقلت وسائل الاعلام الحوثية.

وأضافت نقلا عن ولايتي قوله: إن "الشعب اليمني رغم كافة المشاكل والصعوبات يتمتع باليقظة، واستطاع أن يقدم الجوهر الحقيقي لمقارعة قوئ الاستكبار"، حد تعبيره.

وتأتي زيارة الوفد الحوثي الى ايران عشية جلسة مرتقبة لمجلس الأمن الدولي والمقرر عقدها الخميس لمناقشة تطورات الأوضاع في اليمن، في ضوء الهدنة القائمة وجهود الأمم المتحدة لتوسيعها

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن هانز غروندبرغ أجرى الأحد الماضي مباحثات مع مسؤولين بطهران، في مسعى جديد لمنع انهيار الهدنة "الهشة" التي تواجه تحديات خطيرة في ظل تصاعد وتيرة الخروقات العسكرية، وتعثر اقامة الجولة الثالثة من مفاوضات الأردن بين الوفدين الحكومي والحوثي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا)، إن المحادثات بين الجانبين، شملت آخر التطورات في ملف الأزمة اليمنية، وسبل التعاون المشترك للوصول إلى اتفاق سلام طويل الأمد.

وأوضحت،أن المناقشات تطرقت إلى معوقات تنفيذ الهدنة القائمة، والحلول اللازمة لتحقيق وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن.

وخلال لقائه مع  غروندبرغ، قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان أن "الجمهورية الإسلامية تريد السلام والاستقرار والأمن لأمة اليمن العظيمة وتؤمن بأن استقرار هذا البلد وأمنه له تأثير مباشر على استقرار وأمن المنطقة والخليج الفارسي" حسب تعبيره.

وأضاف: إن"استمرار الأوضاع القائمة وتحقيق وقف دائم لإطلاق النار يعتمد بشكل كلي على الرفع الكامل للحصار الذي تفرضه دول التحالف على المطارات والموانئ اليمنية".

ويتطلع المبعوث الأممي، الذي كثف خلال الأيام الماضية، لقاءاته مع مسؤولين في الحكومة اليمنية، وأخرين إقليميين ودوليين، إلى الموافقة على تمديد وتوسيع الهدنة لفترة أطول.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet