أونمها تطلب عودة الحكومة اليمنية للمشاركة في لجنة تنسيق دعم اتفاق الحديدة

ديبريفر
2022-09-11 | منذ 4 أسبوع

الرياض (ديبريفر) - طلبت الأمم المتحدة من الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً التراجع عن قرارها بتعليق مشاركتها في لجنة التنسيق المشتركة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة المشكلة بموجب اتفاقية استوكهولم المبرمة بين الحكومة وجماعة أنصار الله (الحوثيين) عام 2018.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت قبل عامين تقريباً، تعليق مشاركة فريقها العسكري في اجتماعات لجنة التنسيق المشتركة على خلفية مقتل العقيد محمد الصليحي ضابط الارتباط عن الفريق الحكومي في اللجنة برصاص المسلحين الحوثيين في مارس 2020م أثناء عمله الرسمي.

وقالت وكالة الانباء اليمنية سبأ بنسختها في عدن أن وزير الخارجية اليمني احمد بن مبارك استقبل اليوم السبت في مقر إقامته المؤقته بالعاصمة السعودية الرياض، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، رئيس لجنة التنسيق المشتركة لإعادة الانتشار الجنرال مايكل بيري.

وأوضحت أنه جرى خلال اللقاء مناقشة فرص عودة الفريق الحكومي للمشاركة في اجتماعات لجنة التنسيق ومراقبة إعادة الانتشار، بناء على طلب رئيس البعثة العسكرية الأممية.

وأشارت وكالة سبأ الى أن الجنرال بيري عرض في الاجتماع فكرة إمكانية رفع قرار تعليق مشاركة الجانب الحكومي، في حال تم التوصل الى حل مقبول لمعالجة الأسباب التي أدت لإتخاذ ذلك القرار، دون الاشارة الى طبيعة المقترحات المطروحة لتلك الحلول المزعومة.

وذكرت الوكالة ان المباحثات تركزت ايضا حول سبل تعزيز البعثة لادائها والتركيز على المهام المنوطة وفق ولايتها المنصوص عليها في قرارات مجلس الامن والمتمثلة بإعادة انتشار القوات العسكرية خارج مدينة الحديدة وتمكين قوات الأمن المحلية وفقا لقوائم العام 2014 من القيام بواجبها واخلاء الموانئ من المسلحين الحوثيين وتنفيذ اتفاق استكهولم بشكل كامل.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب الاستعراض العسكري الكبير الذي أقامته جماعة أنصار الله (الحوثيين) في مدينة الحديدة، والذي لاقى استنكاراً وإدانة كبيرة من قبل بعثة الأمم المتحدة (أونمها) التي اعتبرته خرقاً سافراً لاتفاقية ستوكهولم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet