الأمم المتحدة: عملية إنقاذ "صافر" ستبدأ فور الحصول على تعهدات المانحين

ديبريفر
2022-09-19 | منذ 2 أسبوع

نيويورك (ديبريفر) - أعلنت الأمم المتحدة، يوم الأحد، أنها ستبدأ تنفيذ خطتها الطارئة لإنقاذ خزان النفط العائم "صافر"، قبالة سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن، فور حصولها فعليًا على تعهدات المانحين.
وقال منسق الأمم المتحدة المقيم منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد غريسلي، عبر "تويتر": "متحمس لتعهد هولندا الإضافي بقيمة 7.5 ملايين دولار لخطة الطوارئ لنقل النفط من الناقلة صافر".
وأضاف "وبمجرد تحويل جميع التعهدات إلى نقود، يمكننا أن نبدأ العمل لمنع كارثة في البحر الأحمر".
يأتي ذلك غداة إعلان الحكومة الهولندية تقديمها تمويلاً إضافياً لخطة الأمم المتحدة الخاصة بإنقاذ ناقلة النفط "صافر" بقيمة 7.5 ملايين يورو، خلال زيارة أجرتها وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندي، ليسجي شرينماخر، إلى عدن، بعد أشهر من إعلان امستردام، في مايو الماضي، مساهمة أولية قدرها 7.5 ملايين يورو، في مؤتمر نظمته للمانحين بالتعاون مع الأمم المتحدة لجمع الأموال لإنقاذ "صافر".
وكانت الأمم المتحدة قد قالت في وقت سابق من الشهر الجاري، إنها لم تتسلم من إجمالي التعهدات سوى 10 ملايين فقط، بينما البقية لا تزال مجرد تعهدات.
وحتى الآن جمعت الأمم المتحدة تعهدات من الدول والجهات المانحة حوالي 76 مليون دولار، ويتبقى فقط نحو 4 ملايين دولار لاستكمال التمويل المطلوب.
وتبلغ التكلفة الإجمالية للخطة الأممية لمواجهة خطر "صافر"، 144 مليون دولار، بما في ذلك 80 مليون دولار مطلوبة بشكل عاجل لعملية الطوارئ التي تستغرق أربعة أشهر.
وتتكون الخطة الأممية المنسقة من مرحلتين، عملية الطوارئ الأولية لإخراج النفط من الناقلة "صافر" إلى سفينة آمنة، ومرحلة ثانية لاستبدال السعة الحالية لها.
وتتوقع الأمم المتحدة أن يتسبب حدوث تسريب كبير للنفط في إغلاق ميناءي الحديدة والصليف مؤقتاً وهما من الموانئ الضرورية لجلب الغذاء والوقود والإمدادات المنقذة للحياة في بلد يحتاج فيه 80% من السكان إلى مساعدات إنسانية جراء الصراع المستمر منذ نحو 8 سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet