الحكومة اليمنية تؤكد استعدادها لتبادل الأسرى مع الحوثيين "الكل مقابل الكل"

ديبريفر
2022-09-19 | منذ 2 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأحد، استعدادها لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) وفق مبدأ "الكل مقابل الكل".
وقال رئيس الفريق الحكومي في مفاوضات الأسرى هادي هيج، في تغريدة على "تويتر"، إن "ملف الأسرى إنساني ومن غير اللائق التلاعب به والمساومة بالملفات الأخرى على حسابه".
واتهم المسؤول الحكومي الحوثيين بـ "رفض إفراد ملف الأسرى وينتقي منهم الخاصين بفئة وشريحة معينة"، للإفراج عنهم .
وأكد استعداد الحكومة لتبادل كافة الأسرى وفق مبدأ الكل مقابل الكل للخروج من الانتقائية، حد قوله.
وأبدى هيج، الاستعداد للقبول بلجنة دولية من الأمم المتحدة أو أي جهة يتم التوافق عليها لتنفيذ الاتفاق.
ويوم السبت اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين) على لسان مسؤول ملف الأسرى عبدالقادر المرتضى، التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالتحايل والالتفاف على صفقة تبادل الأسرى التي جرى الاتفاق عليها في مارس الماضي.
وقال المرتضى في تصريح صحفي، إن التحالف يرفض اتمام صفقة التبادل وفق قاعدة الكل مقابل الكل، ويسعى إلى الانتقائية من خلال الإفراج فقط عن الجنود السعوديين، وأسماء محددة من القيادات العسكرية في صفوف قوات الحكومة اليمنية الأسرى لدى جماعته في صنعاء.
وفي وقت سابق الأحد قال التحالف العربي إن تعنت الحوثيين في محادثات عمّان الأخيرة أفشل جهود إطلاق جميع أسرى الحرب.
وكان الحوثيون قد أعلنوا أواخر مارس الماضي، أنه تم التوافق على صفقة تبادل أسرى تشمل 1400 أسير من مقاتلي الجماعة، في مقابل 823 من الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) بينهم 16 أسيرا سعوديا، و3 سودانيين. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet