غوتيريش: هذا هو الوقت المناسب لصنع السلام في اليمن

ديبريفر
2022-10-01 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - شددت الأمم المتحدة، الجمعة، على ضرورة تجديد الهدنة القائمة في اليمن، التي من المقرر انتهاء سريانها بعد أقل من 48 ساعة، والعمل على توسيعها بموجب الاقتراح الذي قدمه المبعوث الأممي الخاص هانز غروندبرغ.

وأعتبر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان رسمي له، أن هذه الهدنة تمثل فرصة كبيرة ينبغي على الأطراف المتصارعة إغتنامها .

وقال : "هذه هي اللحظة المناسبة للبناء على المكاسب التي تحققت خلال الأشهر الماضية والشروع في الترتيب لعملية سياسية شاملة تقود إلى تسوية تفاوضية من أجل إنهاء الصراع المحتدم في البلد منذ سنوات".

وأضاف غوتيريش : "أحث كافة الأطراف ليس على تمديد الهدنة فقط، بل وتوسيعها أيضاً، بما يتماشى مع الاقتراح الذي قدمه مبعوثي الخاص هانز غروندبرغ".

وأشاد البيان بما وصفها بالخطوات "المهمة والجريئة" نحو السلام، التي اتخذتها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، على مدى الأشهر الستة الماضية، من خلال الموافقة على الهدنة الانسانية وتجديدها مرتين.

مؤكدا أن الهدنة تعد بمثابة خطوة متقدمة في طريق التوصل نحو سلام دائم وشامل يلبي مطالب الشعب اليمني ويخفف من معاناته.

وأوضح قائلاً: "هذا هو الوقت المناسب لإعطاء الأولوية لاحتياجات وتطلعات الشعب اليمني والعمل من أجل المصلحة الوطنية لليمن، إنه الوقت المناسب لصناعة السلام".

ولفت أمين عام الأمم المتحدة الى ما جلبته الهدنة من فوائد للشعب اليمني، كتحقيق أطول فترة هدوء نسبي منذ بداية الحرب، والحد من العنف وسقوط الضحايا المدنيين، وزيادة شحنات الوقود واستئناف الرحلات الجوية من مطار صنعاء لأول مرة منذ حوالي ست سنوات..

مؤكداً أهمية الحفاظ على تلك المكاسب والبناء عليها مستقبلاً في صناعة السلام المنشود ووضع حد نهائي لهذا الصراع الذي طال أمده.

وأوضح البيان أنه ورغم تلك الفوائد إلا أنه ما يزال أمام الأطراف المتصارعة الكثير من العمل لتنفيذ شروط الهدنة بالكامل، وتحسين ظروف الحياة اليومية لليمنيين "بما في ذلك التوصل إلى اتفاق بشأن فتح الطرق الرئيسية في تعز والمحافظات الأخرى ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية.

ودعا المسؤول الأممي أطراف الصراع الى ضرورة التعاطي الجاد مع الجهود المبذولة للتوصل إلى سلام مستدام..

وقال: "ينبغي العمل بجد على القضايا السياسية والاقتصادية والعسكرية طويلة الأجل، على النحو الذي اقترحه مبعوثي الخاص، والتي من شأنها أن تحدث تحول كبير نحو إيجاد حلول دائمة للازمة في اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet