وفاة مسن يمني تحت التعذيب في مركز أمني تابع للمجلس الانتقالي

ديبريفر
2023-07-18 | منذ 7 شهر

أبين (ديبريفر) توفى رجل كبير في السن، نتيجة التعذيب الشديد في مركز أمني تابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة أبين جنوبي اليمن.
وقالت مصادر محلية، إن الخمسيني محمد حسن عبده مهدي، من أبناء محافظة إب يعمل بالأجر اليومي، تعرض للاحتجاز في نقطة لقوات الحزام الأمني التابعة للانتقالي في محافظة أبين خلال عودته من مسقط رأسه إلى شبوة للعمل هناك .
وأضاف المصادر، أن قوات الحزام الأمني، احتجزت الرجل واخفته لأيام، ومارست بحقه أبشع أنواع التعذيب الجسدي، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات محافظة أبين وهناك فارق الحياة.
وذكرت أن أسرة الرجل الخمسيني أفادت بأنه يعاني من أمراض نفسية ويعيل أسرته من خلال العمل اليومي الذي يعلم فيه في محافظة شبوة.
وأثارت الحادثة غضب الشارع اليمني، وجاءت ضمن مسلسل الانتهاكات المتصاعدة في مناطق سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، والتي شهدت انتهاكات طالت المدنيين المنحدرين من محافظات اليمن الشمالية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet