اليمن .. مسؤول يقول إن 25 مريضاً يموتون يومياً بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء

صنعاء (ديبريفر)
2019-05-20 | منذ 4 أسبوع

مطار صنعاء الدولي

Click here to read the story in English

قال مسؤول في الهيئة اليمنية للطيران المدني والأرصاد الحكومية في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين (أنصار الله)، يوم الأحد، إن 20 إلى 25 مريضاً يموتون يومياً لعدم قدرتهم على السفر للعلاج خارج اليمن بسبب الحظر المفروض على مطار صنعاء الدولي من قبل التحالف العربي لدعم "الشرعية" في اليمن بقيادة السعودية.

وأضاف الدكتور مازن غانم مدير عام النقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الخاضعة للحوثيين أن نحو " 240 ألف مريض بحاجة ماسة إلى السفر للعلاج في الخارج، ينتظرهم مصير مجهول بسبب إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل تحالف العدوان (التحالف العربي) بقيادة السعودية، وفقاً لما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء والتي تديرها جماعة الحوثيين.

وأشار إلى أن 20 إلى 25 مريضاً يموتون يومياً بحسب إحصائيات وزارة الصحة لعدم قدرتهم على السفر من مطار صنعاء الدولي للعلاج في الخارج .

وزعم الدكتور مازن غانم أن التحالف العربي "يتعمد قتل المرضى الذين يعانون من أمراض مستعصية، ويحتاجون للسفر للخارج للعلاج بمنعهم من السفر من مطار صنعاء الدولي".

وتفرض قوات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً في اليمن في حربها ضد الحوثيين، حظراً على الرحلات التجارية من وإلى مطار صنعاء الدولي منذ مطلع أغسطس عام 2016، بدعوى أن الحوثيين يقومون بتهريب السلاح والأشخاص عبر المطار.

ويضطر من يريد في المناطق الشمالية والغربية لليمن السفر إلى خارج اليمن، لقطع رحلة برية شاقة وخطرة تزيد مدتها عن 15 ساعة إلى مدينتي عدن أو سيئون بمحافظة حضرموت اللتان يتوفر في مطاريهما رحلات جوية محدودة إلى خارج اليمن.

وفي وقت سابق يوم الأحد قالت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين، إن إغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في وفاة أكثر من 30 ألف مريض كانوا بحاجة للسفر لتلقي العلاج في الخارج.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري إن الوزارة بحاجة إلى إجلاء 300 ألف حالة وفقاً لقناة "المسيرة" المتحدثة باسم جماعة الحوثيين.

ودعا الأمم المتحدة إلى توفير الأجهزة والأدوية الضرورية لعلاج آلاف الحالات وقال متسائلاً "ماذا ستخسر الأمم المتحدة إن تعاونت في نقل المرضى إلى دول عرضت مساعدتها للشعب اليمني؟" حد تعبيره.

ولم يتوصل طرفا الصراع إلى اتفاق حول فتح مطار صنعاء الدولي خلال مشاوراتهما في السويد خلال ديسمبر الماضي، حيث وافق وفد الحكومة اليمنية الشرعية على فتح المطار على أن يكون للرحلات الداخلية، لكن الحوثيين يصرون على فتحه أمام الرحلات الدولية.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 14 مليون شخص، أو نصف سكان اليمن، قد يواجهون قريبا مجاعة، فيما تؤكد منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن نحو 1.8 مليون طفل يعانون من سوء التغذية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق