قيادي حوثي بارز يشن هجوماً لاذعاً على سفير بريطانيا باليمن

صنعاء (ديبريفر)
2020-06-26 | منذ 3 شهر

محمد علي الحوثي

شن القيادي البارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، عضو مايسمى المجلس السياسي الأعلى محمد على الحوثي، هجوماً لاذعاً على السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، متهما بلاده بالاشتراك مع أمريكا في قتل اليمنيين وحصارهم.
وقال الحوثي، في تغريدات على "تويتر"، في ساعة متأخرة مساء الخميس، مخاطباً الدبلوماسي البريطاني، "لست راسم سياسة بل ناقل أخبار وتقارير، والسلام باليمن لا يحتاج إلى تفصيل بحسب ما تريده دولكم".
وأضاف أن "السلام لا يمكن أن يأتي من ندوات ومؤتمرات مع غير الفاعلين من طرف الجمهورية اليمنية صنعاء وطرف المعتدين كدول".
واتهم القيادي الحوثي، التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بارتكاب كوارث اقتصادية وبيئية بعملياته في اليمن، قائلا: "ما فعله العدوان والحصار اقتصاديا وبيئيا باليمن أشد من أي تسرب قد أخلينا مسؤوليتنا عنه"، في إشارة إلى خزان النفط العائم "صافر" الذي يهدد بحدوث كارثة بيئية غير مسبوقة بسبب عدم صيانته منذ خمس سنوات ويرسو بميناء راس عيسى بمحافظة الحديدة .
وانتقد الحوثي، تطابق الموقفين البريطاني والأمريكي بشأن الناقلة صافر، في تحميل الجماعة مسؤولية ما سيسببه حدوث أي تسرب محتمل للخام منها على البيئة البحرية، معتبرا ذلك مؤشرا على تبعية بريطانيا لأمريكا.
وقال مخاطباً آرون "إذا كنتم تعتقدون أن الأحياء السمكية أغلى لديكم من الشعب اليمني، فأنتم كبريطانيين تؤكدون تبعيتكم المطلقة للخارجية الأمريكية التي أعلنت قلقها على الجمبري اليمني سابقا".
ومضى الحوثي قائلاً "شاركتما كدولتين وأعلنتما رسميا الحصار والقتل للمواطن اليمني باشتراككم في قيادة العدوان عليه".
وكان السفير البريطاني، حذر، يوم الأربعاء، في ندوة نظمها "الائتلاف اليمني للنساء المستقلات" عبر الاتصال الافتراضي، بعنوان "خزان صافر. قنبلة موقوتة وابتزاز حوثي"، من الآثار السلبية على البيئة والاقتصاد، حال حدوث أي تسرب من ناقلة صافر .
 قال آرون "عملنا دراسة في حالة حدوث تسرب نفطي بالتعاون مع منظمتين شريكتين وشاركنا النتائج مع مجلس الأمن ومع الشركاء في اليمن، وتوصلنا إلى أنه في حال حدوث تسرب نفطي من خزان صافر سيكون له تأثير سلبي واسع النطاق".
 وأضاف أنه بحسب الدراسة خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر سيكون مستوى تأثير التسرب بنسبة 100%، وستنفق الأسماك في المنطقة، وسيؤثر ذلك على البحر الأحمر وعلى من يعيش في المنطقة من خلال التأثير على موارد المعيشة اليومية.
وأوضح أن الدراسة أكدت أن التلوث البيئي سيؤثر على 8 ملايين يمني وأن من 50 إلى 60 % من الأراضي ستتأثر بالتلوث وأيضاً المنتجات، وأن هذا التأثير سيمتد 30 عاماً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet