منظمة عالمية: جائحة كورونا ستعمق من أزمة الجوع في اليمن ودول أخرى

ديبريفر
2020-07-09 | منذ 4 شهر

مواطنون يتسلمون مساعدات غذائية من برنامج الغذاء العالمي

نيروبي (ديبريفر) ـ قالت منظمة أوكسفام العالمية، اليوم الخميس، ان أزمة وباء كورونا ستعمق من أزمة الجوع في المناطق المعرفة ببؤر الجوع في العالم - ومن بينها ثلاث دول عربية، هي اليمن وسوريا والسودان.
 
ولفتت المنظمة في تقرير نشره موقعها الالكتروني تحت عنوان "كوفيد -19 يؤجج الجوع في عالم جائع " إن عدد الوفيات قد يبلغ بنهاية العام قرابة 12 ألف وفاة يوميا، بسبب الجوع المرتبط بالوباء، أي ربما ضعفي ضحايا الوباء.

وأشار التقرير الى إن الوباء قد يكون القشة التي تقصم ظهر البعير بالنسبة لملايين البشر الذين يعانون من آثار النزاعات، والتغير المناخي، واللامساواة، والنظام الغذائي المتدهور.

وأورد التقرير بيانات تضم عشر مناطق من بؤر الجوع الشديد في العالم، هي اليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وفنزويلا والساحل غربي الصحراء وإثيوبيا وجنوب السودان وسوريا والسودان وهاييتي.

وأكد التقرير فقدان 305 ملايين شخص لوظائفهم بدوام كامل، وفقا لمنظمة العمل الدولية، مما قد يفقر من قد يصل تعدادهم إلى نصف مليار نسمة، لافتا الى إن أشد المتضررين من ذلك هم النساء والصغار.

ودعت المنظمة في ختام تقريرها الحكومات العمل لكبح هذا المرض الذي وصفته بـ" الفتاك"، مشيرة انها ستدعم حل أزمة الجوع وبناء أنظمة غذائية أكثر إنصافا وأشد متانة واستدامة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet