منسقة الأمم المتحدة باليمن تصف غارة للتحالف في الجوف بـ "المروّعة"

ديبريفر
2020-07-16 | منذ 3 أسبوع

ليز غراندي

صنعاء (ديبريفر) - وصفت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، يوم الأربعاء في محافظة الجوف، وأدت إلى سقوط عشرات الضحايا بـ "المروعة".
وذكر بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن "تشير التقارير الميدانية الأولية إلى أن الغارات الجوية قتلت في 15 يوليو 11 مدنياً على الأقل، بينهم عدة أطفال ونساء ، وجرحت ما لا يقل عن 5 أطفال وامرأة في منطقة المزاريق شرق مدينة حزم في الجوف شمال اليمن".
وأضاف البيان "من المرجح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى ولكن لم يتم التحقق منها بعد. وأصيب الجرحى بجروح بالغة حتى تم نقلهم إلى المستشفى في صنعاء لتلقي العلاج".
ونسب البيان إلى غراندي القول "للمرة الثانية هذا الأسبوع ، قتلت وجُرحت النساء والأطفال بشكل عشوائي في هجوم"، مشيرة إلى أن هذا ثانى هجوم خلال ثلاثة أيام يسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين بعد الغارة الجوية في محافظة حجة.
وأضافت "ما نراه هو أمر مروع"، مستطردة "الطريقة الوحيدة التي سيكون فيها المدنيون آمنين في اليمن هي عندما تقرر الأطراف في النهاية وقف القتال".
وأشارت إلى الدعوات المتكررة للمنظمات الإنسانية إلى وقف شامل لإطلاق النار، مؤكدة أن الفرصة الوحيدة لليمن هي إذا اتخذت الأطراف تلك الخطوة.
وحسب البيان تم الإبلاغ خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2020 ، عن ما يقرب من 1000 ضحية مرتبطة بالنزاع.
ويوم الأربعاء  أعلنت جماعة الحوثيين عن مقتل  وإصابة 31 مدنياً على الأقل أغلبهم نساء وأطفال، بغارة للتحالف العربي على منزل أحد المواطنين في منطقة المساعفة شرق مديرية الحزم بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن.
ومساء الأحد الفائت، أعلنت جماعة الحوثيين عن مقتل 10 مواطنين بينهم نساء وأطفال، بغارة للتحالف العربي على منزل في مديرية وشحة في محافظة حجة المحاددة للمملكة.
وأقر التحالف العربي بقيادة السعودية على لسان المتحدث باسم قواته تركي المالكي باحتمالية وجود "حادث عرضي في استهداف مدنيين بينهم نساء وأطفال في مدينة حجة شمال اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet