وزير الإعلام اليمني يتهم الحوثيين باحتجاز أعضاء مجلسي النواب والشورى بقوة السلاح في صنعاء

ديبريفر
2020-08-03 | منذ 2 شهر

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - اتهم وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، مساء اليوم الاثنين، جماعة أنصار الله (الحوثيين) باحتجاز أعضاء مجلسي النواب والشورى اليمنيين بقوة السلاح في العاصمة صنعاء، ولا تسمح لهم بالخروج منها.

وقال الإرياني على حسابه في "تويتر" إن مذكرة موجهة من أحد قيادات الحوثيين في صنعاء "تكشف الوضع الذي يعيشه ما تبقى من أعضاء مجلسي النواب والشورى وغيرهم من العاملين ضمن سلطة الحوثيين القاطنين في مناطق سيطرة الجماعة، وأنهم محتجزين بقوة السلاح ولا يسمح لهم بالخروج من صنعاء".

وأرفق الإرياني صورة لمذكرة، موقعة من وكيل أمانة العاصمة في سلطة الحوثيين، عبدالوهاب شرف الدين، تتضمن توجيهات بـ"رصد أي محاولات للخروج من العاصمة من قبل أعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى ومرافقيهم والإبلاغ عنها فوراً لتتخذ الأجهزة الأمنية العليا إجراءاتها اللازمة".

ولم يتسنى لوكالة "ديبريفر" التأكد من صحة المذكرة، كما إن جماعة الحوثيين لم تعلق على ما جاء فيها.

واعتبر الإرياني إن المذكرة تعكس حالة النفور العام من الحوثيين وانعدام الثقة بين مكونات التي تعمل تحت سلطة الجماعة، و"حجم المخاوف التي تسيطر على قيادات الحوثيين من التحاق باقي النواب بغالبية البرلمان التي انحازت للشرعية وانتقلت للمناطق المحررة ومخاوفها من ترك المغرر بهم في جبهات القتال للسلاح وعودتهم لمنازلهم" حد قوله.

وأعرب الإرياني عن استنكاره الشديد لتقييد جماعة الحوثيين حركة "ما تبقى من أعضاء مجلس النواب والشخصيات السياسية والاجتماعية المتواجدين ضمن مناطق سيطرتها ووضعهم مع أسرهم ومرافقيهم رهائن في منازلهم ومنعهم من التحرك خارج العاصمة صنعاء".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet