منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن تؤكد مقتل عدد كبير من المدنيين بينهم أطفال في الجوف

ديبريفر
2020-08-07 | منذ 2 شهر

ليز غراندي

صنعاء (ديبريفر) - أكدت تقارير ميدانية أولية لمفوضية الشؤون الإنسانية في اليمن، مساء اليوم الجمعة، مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين بينهم أطفال بسبب قصف يوم الخميس في منطقة حراد بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف شمالي اليمن.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا جراندي، في بيان، إن الهجوم وقع أثناء سفر الضحايا براً، وقد تسبب بمقتل 9 أطفال وإصابة 9 آخرين بينهم امرأتين، نقل بعضهم إلى مستشفى تدعمه منظمة الصحة العالمية في مدينة الحزم بمحافظة الجوف، ونقل البعض الآخر إلى صنعاء لتلقي العلاج.
واعتبرت المسؤول الأممية إن الهجوم "مثل كل أعمال العنف الحمقاء ضد المدنيين" مضيفة" هذا أمر مروع وغير مقبول تماماً"
ولفتت جراندي إلى أن هذا الهجوم هو "الثالث في أقل من شهر".

وتابعت:" في 12 يوليو / تموز ، قتلت غارة جوية سبعة أطفال وامرأة في محافظة حجة شمال غرب اليمن، وأصيب طفلان آخران، وفي 15 يوليو / تموز ، قُتل ما لا يقل عن 11 مدنياً في الجوف ، بينهم عدة نساء وأطفال، وأصيب خمسة أطفال وامرأة بجروح".

وشددت جراندي على أن "المسؤولية الأساسية لطرفي النزاع هي بذل كل ما في وسعهما لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدة التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة"، مشيرة إلى أن "هذا مطلب أساسي بموجب القانون الإنساني الدولي".

ويعيش اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج ما يقرب من 80 في المائة من سكانه إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet