تظاهرة في سقطرى جنوبي اليمن دعماً للشرعية

ديبريفر
2020-08-11 | منذ 1 شهر

تظاهرات في سقطرى تطالب بعودة مؤسسات الدولة والسلطة المحلية

سقطرى (ديبريفر) - خرجت مظاهرة حاشدة في محافظة سقطرى جنوب اليمن، اليوم الثلاثاء دعماً للحكومة المعترف بها دولياً، والمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض.
ورفع المشاركون في التظاهرة التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي تحت شعار (سقطرى يمنية )، لافتات مؤيدة للشرعية وطالبت بعودة مؤسسات الدولة والسلطة المحلية إلى المحافظة، ورفض مشاريع التفتيت والتمزق والعنف واللجوء للقوة.
وأكد بيان صدر عن التظاهرة، ضرورة تسريع تنفيذ اتفاق الرياض وبما يضمن عودة الشرعية ومؤسسات الدولة وقيادة السلطة المحلية إلى محافظة أرخبيل سقطرى، وتسليم المعسكرات بكافة عتادها إلى الدولة وسحب العناصرالمسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة.
وعبر البيان عن رفض تمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد، ومحاولات الاستئثار من قبل أي مكون أو فصيل سياسي أو اجتماعي، معتبراً ذلك "سعي لتمزيق اللحمة الوطنية ونسف السلم الاجتماعي".
وطالب بإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية بالمحافظات الجنوبية وفي مقدمتها سقطرى في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.
ويوم الإثنين دعا الائتلاف الوطني الجنوبي، إلى تظاهرات مليونية في المحافظات اليمنية الجنوبية، دعماً للحكومة الشرعية ومطالبتها بفرض هيبتها والقيام بواجباتها تجاه المواطنين في "المحافظات المحررة".
ويقول الائتلاف الوطني الجنوبي، أنه "ائتلاف سياسي مستقل يضم كافة الطيف السياسي والثوري الجنوبي، ويعترف بحق الآخر الجنوبي في المشاركة، ولا يدَّعي احتكار تمثيل الجنوب، وهو يدعم سياسة وتوجهات الحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، ويؤمن بالتعددية السياسية، ونبذ العنف كوسيلة للتعبير، ويدعو إلى التوافق لما يخدم القضية الجنوبية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet