مسلحو القاعدة يعدمون طبيب اسنان في محافظة البيضاء وسط اليمن

ديبريفر
2020-08-15 | منذ 2 شهر

يتسائل كثير من المراقبين حول توقيت عملية الاعدام للطبيب اليوسفي من قبل عناصر التنظيم المتزامنة مع المعارك الدائرة هناك بين التنظيم وقوات جماعة

البيضاء (ديبريفر) - استفاقت مدينة البيضاء (وسط اليمن) السبت على وقع جريمة ارهابية مروعة، بعدما أقدم مسلحون يرجح إنتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن وجزيرة العرب، بإعدام وصلب أحد الأطباء العاملين في مركز الصومعة الصحي.

وتداول ناشطون مقطع فيديو نشره التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي للضحية مطهر اليوسفي 40 عاماً و الذي يعمل طبيباً للأسنان في مركز الصومعة الصحي في محافظة البيضاء منذ عدة سنوات.

وظهر الطبيب اليوسفي في الفيديو المتداول وهو يدلي بإعترافات حول استقطابه من قبل جهاز "الأمن القومي" بهدف زرع شرائح استهدفت من وصفهم بـ "المجاهدين" من عناصر تنظيم القاعدة الارهابي عبر طائرات الدرونز الامريكية، وقيامه بتصوير وإبتزاز عدد من النساء اللواتي يرتدن عيادته.

ويرجح كثير من الناشطين والمراقبين بان تكون تلك الإعترافات قد انتزعت منه تحت الإكراه والتعذيب، في ظل تأكيدات عدد من زملاء اليوسفي والمحيطين به بشأن السمعة الطيبة التي يتحلى بها وعرف بها خلال فترة عمله في المركز .

وتسائل مراقبون عن الأهداف الحقيقية التي تقف خلف تنفيذ الإعدام الإرهابي ونشر الفيديو في هذا التوقيت  بالذات.

وتشهد محافظة البيضاء منذ أشهر معارك طاحنة بين القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تحاول بسط كامل سيطرتها على المحافظة بهدف استكمال خنق محافظة مأرب التي تمثل اهمية كبرى بالنسبة للحوثيين.

وعادة مايصف  أنصار الله (الحوثيين) وكذا المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً  قوات الشرعية اليمنية المعترف بها دولياً بأنها جيش" القاعدة وداعش"، ضمن مسلسل الحرب الدائرة في اليمن منذ ست سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet