الحوثيون يؤكدون سيطرتهم الكاملة على المعقل الرئيسي لداعش والقاعدة في البيضاء

ديبريفر
2020-08-17 | منذ 2 شهر

الحوثيون يؤكدون سيطرتهم الكاملة على المعقل الرئيسي لداعش والقاعدة في البيضاء

البيضاء (ديبريفر) - تتواصل المعارك الضارية في عديد جبهات بمحافظة البيضاء وسط اليمن، بين القوات التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) في الوقت الذي تقول فيه الأخيرة، انها استطاعت "تطهير "المعقل الرئيسي" للقاعدة وداعش بشكل كامل، معززة كلامها بصور وتسجيلات مصورة.

ونشرت جماعة الحوثيين، مساء الأحد، اعترافات مصورة قالت إنها لعناصر من تنظيمي (القاعدة وداعش)، تم ضبطهم في جبهات قتالية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

الاعترافات التي بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، نقلاً عن مركز الإعلام الامني بوزارة الداخلية في حكومة الانقاذ بصنعاء، كانت لأشخاص من محافظتي عدن وحضرموت جنوبي وشرقي اليمن، قالوا إنهم تلقوا تدريبات عسكرية من عناصر في تنظيمي (القاعدة وداعش)، ثم نقلوا إلى جبهة قيفة في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، للجهاد مع "الدولة الإسلامية" وقتال الحوثيين.

أحد العناصر المقبوض عليها سعودي الجنسية، قال إنه تم استقدامه من السعودية إلى محافظة حضرموت، واستدراجه للقتال مع التنظيم داخل اليمن، ومؤخراً في البيضاء.

وكانت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثيين، قد قالت إن مقاتلي الجماعة استطاعوا السيطرة على ما وصفوه بـ"الوكر الرئيسي لتنظيمي القاعدة وداعش" في منطقة يكلا قيفة بمحافظة البيضاء، خلال نهاية الاسبوع الماضي.

وتحدثت تلك الوسائل عن مقتل وأسرى عناصر في التنظيمين ينتمون لدول عديدة كـ" باكستان وأفغانستان ومصر والسعودية" بالإضافة إلى اليمن.

وتداول ناشطون صوراً لأحد قيادات داعش في منطقة قيفة يدعى "أبو طلحة المصري، قيل أنه قتل في هجوم شنته جماعة الحوثيين على مواقع كان التنظيم الارهابي يسيطر عليها.

وقال مصدر عسكري حوثي لوكالة "ديبريفر"، الأحد، إن قوات الجماعة شنت هجوماً واسعاً على منطقة قيفة بمديرية القريشية شمالي غربي البيضاء، واصفاً إياها بـ"المعقل الرئيس لتنظيمي القاعدة وداعش".

وأشار المصدر إلى أن المعارك ضد التنظيمين استمرت ثلاثة أيام، استطاعت بعدها القوات الحوثية من السيطرة على يكلا آخر قرى قيفة.

المصدر أكد مقتل أمير تنظيم القاعدة في القريشية "أبو صريمة"، ومسؤول الإمداد بالتنظيم "أبو حفص" وهو باكستاني الجنسية، بالإضافة إلى مقتل وأسر قيادات وعناصر كثيرة، لم يحدد عددها بالضبط.

وقال المصدر إن من تبقى من قيادات وعناصر التنظيميين الارهابيين استطاع الكثيرين منهم الفرار إلى محافظات مأرب ولحج وشبوة وأبين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet