المهرة اليمنية .. مسلحون قبليون يمنعون وصول قوات سعودية إلى منفذ مع عمان

ديبريفر
2020-08-23 | منذ 2 شهر

مسلحون قبليون يمنعون وصول قوات سعودية إلى منفذ شحن

المهرة (ديبريفر) - قالت مصادر محلية في محافظة المهرة شرقي اليمن، إن مسلحين قبليين منعوا قوات سعودية من الوصول إلى منفذ حدودي مع سلطنة عمان مساء السبت.

وذكرت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لاعتبارات أمنية أن قوات سعودية تحركت من مطار الغيضة الدولي في المهرة، متجهة إلى "منفذ شحن" الحدودي مع سلطنة عمان، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

وأشارت إلى أن مسلحين قبليين مناهضين للتواجد العسكري السعودي بالمهرة، اعترضوا طريق القوات قبل وصولها إلى المنفذ، وأجبروها على العودة إلى معسكر لها في مديرية حات بالمحافظة ذاتها.

وأضافت المصادر أن القوات السعودية كانت تحركت باتجاه "منفذ شحن" بذريعة إيصال جهاز فحص حراري سيتم تركيبه في المنفذ، ضمن إجراءات مكافحة التهريب.

قال رئيس لجنة الاعتصام السلمي في مديرية شحن حميد زعبنوت في تغريدة على "تويتر"، إن "الأوضاع توترت في المديرية بعد رفض أبناء القبائل وجود قوات تابعة للاحتلال السعودي فيها".

وأضاف أن "قوات تابعة للاحتلال السعودي وصلت من مطار الغيضة وكانت في طريقها إلى مديرية شحن قبل أن تحول مسارها إلى معسكر حات التابع للتحالف السعودي الإماراتي".

من جانبه اعتبر المتحدث باسم لجنة الاعتصام سالم بلحاف، هذه التحركات السعودية في إطار سعي المملكة لـ"احتلال" المنافذ اليمنية، و"السيطرة على المهرة بما يمكنها من البقاء الدائم" بها.

وقال بلحاف، في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية، إن "شماعة التهريب التي تتخذ منها السعودية حجة لتواجدها في المهرة لم تقنع المجتمع المحلي ولا الدولي".

وأضاف أن لجنة الاعتصام ليس لها من حيث المبدأ أي إشكالية في مصالح سعودية مع الدولة اليمنية، لكن يجب أن يأتي ذلك عبر قنوات رسمية، وبموافقة أهالي المهرة، وعدم تعريضهم للخطر، وجر المحافظة لصراعات إقليمية.

ودفعت السعودية في نهاية 2017 بقوات وآليات عسكرية وأمنية تابعة لها، إلى محافظة المهرة، في إطار ما تقول إنه تعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب، بحسب تصريحات للتحالف العربي الذي تقوده المملكة باليمن.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet