اليمن .. صحراء الموت تلتهم مقاتلي الحوثي في الجوف

ديبريفر
2020-08-29 | منذ 2 شهر

الجوف

الجوف (ديبريفر) - قال مصدر عسكري في المنطقة العسكرية السادسة  التابعة لقوات الحكومة الشرعية في اليمن أن القوات الحكومية نجحت في إجبار العشرات من مقاتلي جماعة أنصار الله (الحوثيين) على تسليم أنفسهم، بعدما تم إستدراجهم لكمين محكم في جبهة الحبيل بمحافظة الجوف شمال شرقي البلاد.

وأوضح المصدر في تصريح لوكالة "ديبريفر" أن مجموعة مكونة من 25 مسلحاً حوثياً حاولت التسلل صوب مواقع تابعة للقوات الحكومية والقبائل المساندة لها، قبل أن يتم محاصرتهم في الكيمن الذي نصب لهم وإجبارهم على الإستسلام بعد اشتباكات استمرت لعدة ساعات.

وتصاعدت خلال الآونة الأخيرة حدة المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية ومقاتلي أنصار الله (الحوثيين) في عدة جبهات بمحافظة الجوف الواقعة في أقصى شمال شرق اليمن على الحدود مع المملكة العربية السعودية.

وتمكنت القوات الحكومية بإسناد من مقاتلات التحالف العربي من إستعادة بعض المواقع والمناطق بمديرية الحزم والمتون وخب والشعف، التي كانت قد خسرتها خلال الشهور الماضية.

وذكر يحيى قمع، مدير مكتب الإعلام بمحافظة الجوف، إن جماعة الحوثي تكبدت خسائر كبيرة في الجبهات الصحرواية الممتدة بين محافظتي الجوف ومأرب خلال معارك الأسبوعين الفائتين.

وأضاف في تغريدات له على تويتر، أن الجبهات الصحرواية أو ما يطلق عليها "صحراء الموت" من النضود وحتى الحبيل،شهدت معارك عنيفة تكبد فيها الحوثيين خسائر فادحة في الارواح والعتاد.

وأفاد مدير مكتب الاعلام، أن القوات الحكومية نفذت عملية التفاف ناجحة بجبهة الحبيل شرق المرازيق، وتمكنت من استعادة سته أطقم عسكرية بكامل أسلحتها ورجالها الذين وقعوا كأسرى في قبضة القوات الحكومية.

وأعترفت جماعة الحوثي خلال الأسبوع الماضي بمقتل عدد من مقاتليها في ذات الجبهة بينهم قيادات ميدانية بارزة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet