اليمن.. "سد سلمان" يخطف أرواح 4 فتيات في الضالع

ديبريفر
2020-09-06 | منذ 2 أسبوع

أربع فتيات انتهت حياتهن داخل هذا السد في الضالع

الضالع (ديبريفر) - يواصل الموت قطف أرواح أطفال اليمن، قبل موعدها، وبطرق متعددة، مثقلاً ذاكرة اليمنيين بالكثير من الحوادث المريرة في زمن الحرب.

صباح السبت خرجت أربع فتيات صغيرات تتراوح أعمارهن ما بين 12 و14 عاماً صوب وجهة اعتدن عليها بشكل يومي، وهي سد شعب سلمان بقرية الموقبة بمديرية جحاف غربي في محافظة الضالع جنوبي اليمن، لجلب المياه، لكنهن لم يعدن إلى منازلهن.

على حافة السد لم تكن الفتيات الصغيرات (من أسرة محمد وعلي أحمد عمر) يعرفن أن الموت كان كامناً لهن هناك، لكن قدم احدهن انزلقت فجاءة إلى داخل السد الذي كان ممتلئاً بمياه الأمطار بصورة غير مسبوقة، لتتدافع الفتيات الثلاث لإنقاذ ابنة عمهن إلا أنهن انزلقن جميعهن إلى وسط السد ليتشاركن مصيراً واحداً.

مصير مأساوي لم يكن أحد يتصوره لصبايا لا يزلن في عمر الورود، لكنه حصل وفي ظرف لحظات قاسية.

فاجعة جديدة، صدمت الشارع اليمني، الذي لا يزال حزيناً على الأسرة التي جرفها السيل في محافظة إب وسط اليمن في 25 أغسطس الماضي.

وتقول تقارير اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن 6 يمنيين من أصل 10 يعانون من انعدام المياه النظيفة.

ويدفع المدنيون في اليمن، وبشكل خاص الأطفال، ثمناً باهضاً للصراع على السلطة في بلدهم والمستمر منذ 6 سنوات، بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً المدعومة من تحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله(الحوثيين) المسنودة من إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet