ثلاث دول عربية تسقط قرارا فلسطينيا يدين التطبيع الإماراتي الإسرائيلي

ديبريفر
2020-09-10 | منذ 1 شهر

مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب

بيروت (ديبريفر) - نجحت الإمارات ومصر والبحرين في إسقاط مشروع قرار فلسطيني لإدانة إتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي، من البيان الختامي الصادر اليوم الخميس، عن إجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب.

واتسم بيان المجلس بالعمومية، حيث أشار إلى "التمسك بالسلام كخيار استراتيجي في إطار حلّ الصراع العربي الإسرائيلي وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وبمبادرة السلام العربية عام 2002 بكافة عناصرها.

وتنص مبادرة السلام العربية على أن السلام الشامل مع إسرائيل وتطبيع العلاقات معها يجب أن يسبقه إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، واعترافها بدولة فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني، بما فيها حق تقرير المصير وحق العودة.

وشهدت أعمال الدورة الـ154 لمجلس الجامعة العربية التي عقدت الأربعاء، برئاسة وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، تجاذبات وتباينات بين عدد من وزراء الخارجية العرب بشأن مشروع القرار الفلسطيني الرافض للاتفاق الإماراتي مع إسرائيل، بسبب عدم توافق الدول العربية عليه.

وجاء إسقاط بند مناقشة اتفاق التطبيع الإماراتي - الإسرائيلي من جدول أعمال الدورة بعدما قدم الوزير الفلسطيني بصفته رئيس الدورة مقترحان: إما تعليق الاجتماع حتى يتم التوافق، أو إسقاط البند من جدول الأعمال، وحينما رفض المجتمعون التعليق على المقترحين تم إسقاط البند.

مراقبون سياسيون أعتبروا في حديث لوكالة "ديبريفر" أن الجامعة العربية وصلت إلى مرحلة شديدة من الوهن والعجز ولم يعد الشارع العربي يعول كثيراً على إجتماعاتها وقراراتها.

وأضاف المراقبون أن الجامعة العربية عن انحرفت عن المسار الذي يفترض أنها أنشئت من أجله، بعدما صارت مرتهنة في قراراتها لمصالح دول بعينها دون مراعاة او اعتبار للوعي الجماعي العربي، مؤسسة بذلك لمرحلة جديدة أكثر انقساماً وتصدعاً بين الدول العربية.

مؤكدين أن خلو البيان الختامي من التطرق الى اشهار اتفاق التطبيع الإماراتي مع اسرائيل، وبما يمثله من خروج سافر على مبادرة السلام العربية يؤكد بوضوح مدى الهشاشة والضعف الذي وصلت اليه الجامعة العربية وخيانتها للقضية الفلسطينية التي تمثل قضية مركزية لدى العرب وكانت سبباً رئيسياً في إنشاء الجامعة .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet