البركاني يعرب عن أسفه من صمت الاتحاد الأوروبي تجاه تصعيد الحوثيين في مأرب

ديبريفر
2020-09-14 | منذ 1 شهر

رئيس مجلس النواب اليمني يبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي مستجدات الأوضاع في اليمن

الرياض (ديبريفر) - أعرب رئيس مجلس النواب اليمني، في الحكومة المعترف بها دوليا سلطان البركاني، اليوم الإثنين، عن أسفه من موقف الاتحاد الأوروبي وصمته تجاه الأعمال التي "تقوم بها جماعة الحوثيين" المخالفة لكل الاتفاقيات المبرمة معها برعاية أممية، وخاصة في محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن.

جاء ذلك خلال لقاء مرئي، جمع رئيس مجلس النواب اليمني بسفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جورندبرج، بحثا فيه مستجدات الأزمة اليمنية وملفات عديدة ذات صلة منها ملف صافر وتصعيد الحوثيين ومباحثات السلام .

واتهم البركاني جماعة الحوثيين بتقييد الحريات والعبث في مناهج التعليم ونهب مدخرات الناس وممتلكاتهم وإصدار أحكام إعدام غير قانونية.

رئيس مجلس النواب اليمني دعا الاتحاد الأوروبي لإيقاف "العبث الحوثي والمشروع الإيراني الذي تنفذه في اليمن".

وأكد البركاني أن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً قبلت خيارات السلام وتعاطت مع كل المشاريع الخاصة به عبر مبعوثي الأمم المتحدة الثلاثة، ووقعت اتفاق ستوكهولم الذي تواجه اليوم ضغوطاً كبيرة لإلغائه على المستويين الشعبي والسياسي.

وجدد رئيس مجلس النواب اليمني التأكيد على دعم الحكومة الشرعية لجهود المبعوث الدولي مارتن غريفيث الذي يواجه "تعنتا حوثيا رافضا لكل جهوده".

وكان البركاني قال يوم أمس للمبعوث الأممي لدى اليمن، إن الوضع الذي وصل إليه "البلد والشعب اليمني جراء ما تمارسه جماعة الحوثيين، لم يعد يحتمل المزيد من التهاون والمهادنة والصمت من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وصعدت جماعة الحوثيين مؤخراً عملياتها العسكرية بشكل كبير في محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن سعياً منها للسيطرة على المدينة التي تعتبر المعقل الرئيسي للحكومة المعترف بها دولياً وقواتها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet