الحضرمي: "الأسرى والمعتقلين" ملف إنساني بحت ويجب تنفيذ الإتفاق دون مماطلة

ديبريفر
2020-09-27 | منذ 1 شهر

محمد الحضرمي

الرياض (ديبريفر) - أشادت الحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا بجهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر الكبيرة في الوصول لما وصفته ب "الإتفاق المرحلي" لإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين الذي أعلن عنه اليوم الأحد.

وقال محمد الحضرمي وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، إن موضوع الاسرى يمثل ملف انساني بحت، ولذا حرصت الحكومة الشرعية على تنفيذ كافة بنود الاتفاق دون انتقاء او تجزئة.

وأضاف، "معظم من طالبنا بهم هم من المدنيين والناشطين والمخفيين قسرا بالإضافة إلى الأربعة المشمولين في قرارات مجلس الامن، وهم اللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي والعميد فيصل رجب والسياسي محمد قحطان.

ودعا الحضرمي إلى تنفيذ ما تم الإتفاق عليه اليوم، وكذا تنفيذ المرحلة التالية منه دون أي مماطلة في الجولة القادمة من المشاورات، دون إعطاء مزيد من المعلومات عن موعد ومكان إقامة الجولة الجديدة من المفاوضات وتفاصيلها.

وأعلن اليوم الأحد عن توصل وفدي الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي إلى إتفاق نهائي على إطلاق سراح 1081 شخصا من المعتقلين والأسرى والمختطفين لدى الطرفين في أكبر صفقة تبادلية منذ نشوب الحرب في مارس 2015.

وسيتم بموجب الإتفاق الذي جرى برعاية الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولي، الإفراج عن 681 من أسرى الحوثيين مقابل 400 من الجيش الوطني بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين، بحسب مصادر خاصة حضرت المشاورات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet