تحقيق استقصائي يكشف عن شبكات سرية ممولة من الإمارات لاستهداف قطر

ديبريفر
2020-09-28 | منذ 4 أسبوع

وزير الدفاع القطري كشف لبرنامج "المسافة صفر" عن إعداد دول الحصار خطة لغزو قطر عسكرياً قبل مقاطعتها

الدوحة (ديبريفر) – كشف برنامج "المسافة صفر" على قناة "الجزيرة" مساء الأحد، بالأسماء عن شبكة إماراتية في العاصمة المصرية القاهرة، متخصصة بمهاجمة قطر.
كما كشف البرنامج في تحقيق استقصائي، عن وثائق وبيانات جديدة تثبت صلة شبكات منظمة تعمل بسرية شديدة على فبركة قصص وأخبار كاذبة، وتقوم بحملات إعلامية مضللة وجميعها تستهدف دول قطر وحلفاءها.
وحصل البرنامج على شهادة موظف سابق بمنصة "قطريليكس" باعتبارها موقع تسريب للمعارضة القطرية.
وأثبت تحقيق "المسافة صفر" أن شركة "دوت دف" الإماراتية بدأت إعداد منصة" قطريليكس "نهاية 2016 تزامنا مع تحركها ضد قطر في واشنطن، وأن وسم "5000 جندي تركي لحماية تميم" أطلق لأول مرة من حساب إماراتي
و"المسافة صفر" تحقيق استقصائي حمل عنوان "رسائل سيتا"، استغرقت فترة إعداده أكثر من عام ونصف، وتمكن خلالها فريق البرنامج من اختراق إحدى الشبكات مصدر الأخبار الكاذبة والفيديوهات المزيفة، والوصول إلى القائمة على إدارة منصات إلكترونية مضللة.
وحصل البرنامج على مراسلات مسربة من الخارجية المصرية حول تحركات "دول الحصار" الأربع (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر) لمهاجمة دولة قطر في الكونجرس الأمريكي.
وكشف التحقيق الاستقصائي كواليس تحركات مراكز بحثية في العاصمة الأمريكية واشنطن ممولة من دولة الإمارات، للتحريض على قطر، وكيف عملت مع بقية دول الحصار على التنسيق فيما بينها بالتزامن مع اختراق وكالة الانباء القطرية وإطلاق حملات إلكترونية منظمة لمهاجمة الدوحة.
وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد العطية، للبرنامج، إن "دول الحصار" أعدت خطة لغزو الدوحة عسكرياً بعد مقاطعتها.
وأكد العطية أن وسم "قطر تدعم الإرهاب" انطلق لأول مرة من حساب إماراتي عام 2013، وعاد نشاطه قبل شهر من حصار قطر.
ومنذ 5 يونيو 2017، تفرض كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على دولة قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران".
مزاعم "دول الحصار" نفتها قطر تماماً، واعتبرتها محاولة للنيل من سيادتها، رغم ذلك أكدت الدوحة في مناسبات عديدة ضرورة حل "الأزمة الخليجية" بالحوار دون أي شروط مسبقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet