اليونيسف تنفي تقديم لقاحات لأطفال اليمن مخالفة للمعايير الدولية

ديبريفر
2020-10-08 | منذ 2 أسبوع

اليونيسف تنفي أن لقاحاتها غير صالحة للاستخدام

صنعاء (ديبريفر) - نفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، مزاعم جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن بأنها قدمت شحنة لقاحات طبية مخالفة للمعايير الدولية.
وقالت المنظمة في بيان نشره مكتبها باليمن على "تويتر"، مساء الأربعاء، إن "بعض وسائل الإعلام (التابعة للحوثيين ) ذكرت أن اللقاحات التي اشترتها اليونيسف قد أعيدت من اليمن لأنها لم تكن صالحة للاستخدام، نود أن نؤكد أن هذه التقارير غير دقيقة".
وأشارت إلى وصول 492 ألف جرعة من لقاح فيروس الروتا في 13 أغسطس الماضي، وعند التفتيش في مخزن التبريد المركزي في صنعاء ، لوحظ تغير في لون شاشة اللقاح، وتم إبلاغ المورد على الفور، وتوفير المعلومات اللازمة لإجراء التقييم.
وأوضحت المنظمة أن لقاحات الروتا التي تم إعادتها من اليمن تم تقييمها من قبل منظمة الصحة العالمية التي أوصت بأنها آمنة للاستخدام حتى أغسطس 2021 ، وفقاً للعمر الافتراضي.
وأضاف البيان، أن وزارة الصحة والسكان في صنعاء (تخضع للحوثيين) اتخذت قراراً بعدم السماح باستخدام تلك اللقاحات في اليمن، وطلبت من اليونيسف مراراً إعادة الشحنة.
وأردف أنه "رغم صلاحية الشحنة، إلا أن يونسيف قررت إعادتها (بعد قرار وزارة الصحة في صنعاء بعدم السماح باستخدامها)، لتجنب الاحتفاظ باللقاحات في اليمن، واحتلال المساحة المحدودة لتخزينها".
وشددت المنظمة، على أنها "في جميع عملياتها حول العالم بما في ذلك اليمن، تتبع معايير وإرشادات دولية صارمة في شراء اللقاحات واستخدامها".
والثلاثاء الماضي، أعلنت وزارة الصحة العامة في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله)، أنها أعادت لأول مرة شحنة لقاحات مقدمة من اليونيسف لمخالفتها للمعايير الدولية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet