مسؤول حوثي: ما زال لدينا أسرى سعوديون نحتفظ بهم كورقة قوة في اي مفاوضات قادمة

ديبريفر
2020-10-15 | منذ 2 أسبوع

محمد عبدالسلام

صنعاء (ديبريفر) - أكد محمد عبدالسلام المتحدث الرسمي باسم جماعة الحوثيين (أنصار الله)، أن جماعته ماتزال تحتفظ بعدد كبير من الأسرى السعوديين في سجونها، والذين سيمثلون ورقة قوة في أية مفاوضات قادمة.

وأوضح عبدالسلام في تصريح لوسائل إعلام حوثية، أن الأسرى السعوديين الذي شملتهم عملية التبادل الخميس في مرحلتها الأولى، هم جزء فقط من الأسرى السعوديين، لافتًا إلى أن وجود هؤلاء الأسرى هو أحد نقاط القوة.

ولفت إلى أن عملية التبادل شملت الإفراج عن أسرى سعوديين وسودانيين لتشجيع الطرف الآخر، مشيرًا إلى أن جماعته قدمت تنازلا كبيرا في هذا الجانب.

مضيفاً، أن عملية التبادل تأتي في سياق معركة النفس الطويل، وأن دعم الجانب العسكري له دور مهم في هذا الجانب.

وأشار المتحدث الرسمي باسم جماعة الحوثي أن الصفقة ليست سياسية، ولكنها صفقة إنسانية سيستفيد منها الجميع.

معربا عن أمله بأن تنعكس هذه العملية بشكل إيجابي على الملف السياسي.

وجرت الخميس تحت رعاية منظمة الصليب الأحمر الدولية، أكبر عملية تبادل للأسرى والمعتقلين منذ بداية الحرب في مارس 2015، بين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وبين جماعة الحوثيين (أنصار الله).

وأفرجت جماعة الحوثي عن 15 سعوديا و 4 سودانيين ضمن صفقة التبادل بمرحلتها الأولى؛ والتي ستشمل الإفراج عن 1081 أسيرا ومعتقلا من الطرفين.

وكان رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة لجماعة الحوثيين عبد القادر المرتضى، أعلن في وقت سابق وصول ثلاث طائرات تحمل 360 أسيرا من أسرى الجيش واللجان الشعبية إلى مطار صنعاء، بالإضافة لطائرة رابعة من المقرر ان تصل مساء وتحمل 110 أسيرا.

وأوضح في مؤتمر صحفي الخميس بمطار صنعاء  أن عملية التبادل ستستمر، حيث سيصل الجمعة 200 أسير من مطار عدن وسيتم الإفراج عن 150 أسيرًا من صنعاء.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet