تنظيم "داعش" يعلن مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة نفطية شمال العراق

ديبريفر
2020-11-29 | منذ 11 شهر

 أعلن تنظيم داعش مسؤوليتها عن استهداف مصفاة الصينية النفطية في شمال بغداد

بغداد (ديبريفر) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، مساء الأحد، مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة الصينية النفطية شمال العراق,
وقال التنظيم في بيان نشره على قناته الرسمية، إن "استهدف جنود الخلافة مصفى منطقة الصينية النفطي، بصاروخي كاتيوشا، وكانت الإصابة محققة"، دون ذكر المزيد من التفاصيل عن وقوع إصابات.
وكانت وكالة "رويترز" نقلت في وقت سابق الأحد، عن مسؤولين بمصفاة نفط الصينية شمال العراق، إن صاروخاً أصاب المصفاة اليوم الأحد مما أدى إلى اندلاع حريق في صهريج لتخزين الوقود أجبر المسؤولين على وقف العمليات بالكامل إثر امتداد الحريق إلى شبكة قريبة لخطوط الأنابيب.
وأكد متحدث باسم شركة مصافي الشمال الحكومية التي تدير عدداً من المصافي العراقية، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن الصاروخين أصابا مصفاة الصينية، مما تسبب في اندلاع حريق "تمت السيطرة عليه".
وذكر بيان لوزارة النفط العراقية أن رجال الإطفاء تمكنوا من إخماد الحريق الذي شب في صهريج للوقود، مشيراً إلى أنه من المتوقع استئناف العمليات بالمصفاة في غضون الساعات القليلة القادمة عقب تقييم الأضرار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet