رويترز ترصد الهجمات والحوادث التي استهدفت سفناً ومنشآت نفط في السعودية وبالقرب منها

ديبريفر
2020-12-15 | منذ 4 شهر

تعرضت السفن والمنشآت النفطية في السعودية وما حولها للاستهداف بشكل لافت في الآونة الأخيرة

لندن (ديبريفر) - رصدت وكالة "رويترز" في تقرير موجز، الإثنين، تفاصيل الوقائع التي حدثت في الآونة الأخيرة والمتعلقة بالشحن التجاري والمنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية.
وكانت شركة هافنيا للشحن قالت في وقت سابق الإثنين، إن مصدراً خارجياً غير معروف أصاب إحدى ناقلات النفط المملوكة لها مما تسبب في انفجار وحريق أثناء تفريغ حمولة السفينة في ميناء جدة السعودي.
وجاءت تفاصيل وقائع استهداف المنشآت النفطية في المملكة أو بالقرب منها، على النحو التالي.
في 25 نوفمبر الماضي، قالت شركة يونانية، إن انفجاراً ألحق أضراراً بناقلة تشغلها في مرفأ سعودي بالبحر الأحمر إلى الشمال مباشرة من الحدود اليمنية، في هجوم أكدته المملكة.
قبل ذلك بيومين فقط أي يوم الـ23 نوفمبر الماضي، قال المتحدث العسكري لجماعة الحوثيين، إن مقاتلي جماعته في اليمن، أطلقوا صاروخاً أصاب محطة توزيع تابعة لشركة أرامكو السعودية في جدة.
وقال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، في 14 نوفمبر الماضي، إنه اعترض طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون المتحالفون مع إيران نحو المملكة.
وأكدت وزارة الطاقة السعودية يوم الثالث عشر من نوفمبر الماضي، أنها تعاملت مع حريق محدود اندلع بالقرب من منصة عائمة تابعة لمحطة توزيع للمنتجات البترولية في جيزان.
وفي 11 نوفمبر الماضي، أعلن التحالف اعتراض وتدمير قاربين ملغومين جنوب البحر الأحمر أطلقتهما جماعة الحوثيين من محافظة الحديدة غربي اليمن.
وأفاد المتحدث العسكري لجماعة الحوثيين، في 13 يوليو الماضي، إن المقاتلين الحوثيين أصابوا منشأة نفط كبيرة في مدينة جيزان جنوب السعودي بهجمات صاروخية وبالطائرات المسيرة.
أما في الرابع من مارس الماضي، أعلن التحالف احباط هجوماً على ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن في بحر العرب.
وكانت الناقلة تبحر على بعد 90 ميلاً بحرياً جنوب ميناء نشطون في محافظة المهرة اليمنية، متجهة إلى خليج عدن عندما استهدفتها أربعة زوارق يتم التحكم بها عن بعد، أحدها كان يحاول تفجير الناقلة، لكن التحالف لم يكشف تفاصيل عن الجهة المسؤولة عن ذلك الهجوم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet