الإمارات تعتبر استهداف ناقلة النفط في جدة دليلاً على تقويض الأمن في المنطقة

ديبريفر
2020-12-15 | منذ 6 شهر

أبو ظبي (ديبريفر) - اعتبرت دولة الإمارات، اليوم الثلاثاء، استهداف ناقلة النفط بميناء جدة في السعودية، دليلاً جديداً على سعي الجماعات الإرهابية (لم تسمها) إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجددت الإمارات في بيان لوزارة الخارجية، تضامنها الكامل مع السعودية "إزاء هذه الهجمات الإرهابية التخريبية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها وأمن الملاحة والتجارة العالمية".
ويوم الإثنين أعلنت وزارة الطاقة السعودية، عن تعرض سفينة وقود كانت راسيةً في المنطقة المخصصة لتفريغ الوقود في جدة، لهجوم بقارب مفخخ، نتج عنه اشتعال حريقٍ صغير.
وأوضحت وزارة الطاقة السعودية، أن "هذه الأعمال الإرهابية التخريبية، الموجهة ضد المنشآت الحيوية، تتخطى استهداف المملكة، ومرافقها الحيوية، إلى استهداف أمن واستقرار إمدادات الطاقة، والاقتصاد العالمي".
وكانت شركة هافنيا للشحن أعلنت يوم الاثنين، أن إحدى ناقلات النفط التابعة لها أصيبت من قبل "مصدر خارجي" مجهول مما تسبب باشتعال حريق ووقوع انفجار أثناء تفريغ السفينة في ميناء جدة بالسعودية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet