تميم وبن سلمان.. عناق حار يذيب جليد سنوات من القطيعة

ديبريفر
2021-01-05 | منذ 5 شهر

عناق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع أمير قطر تميم بن حمد

العلا (ديبريفر) - طغى مشهد العناق الأخوي الحار بين سمو الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية والشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر، على تفاصيل القمة الخليجية بدورتها الحادية والأربعين التي تستضيفها مدينة العلا شمال غربي المملكة.

وبخلاف إلتزامه بها خلال إستقبال بقية الوفود الخليجية الأخرى، ضرب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بقواعد التباعد الإجتماعي الخاصة بفيروس كورونا، عرض الحائط، لحظة استقباله أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عقب قطيعة بين بلديهما استمرت لأكثر من ثلاث سنوات.

لحظات من العناق الحار والحميمي بين الرجلين، وثقتها عدسات الكاميرات التي غطت الحدث، في لحظة مفصلية وتاريخية أثارت الكثير من مشاعر الارتياح والغبطة لدى كثيرين من يعولون على هذه المصالحة في إعادة اللحمة الخليجية والعربية والتأسيس لعهد جديد من التآخي والاستقرار في المنطقة.

وعلقت وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) على ذلك العناق والمشهد الأخوي بقولها إنه "عناق أخوة، يعبر عن عميق العلاقة بين البلدين".

وتصدر مشهد عناق الأمير محمد بن سلمان والشيخ تميم بن حمد قائمة الترند العربي خلال الساعات الماضية في موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

وكانت جميع الوفود المشاركة في القمة الخليجية الـ41 وصلت تباعا إلى المطار قبل أن يتم نقلها إلى مكان انعقاد القمة التي تأتي غداة إجراءات مطمئنة، تتمثل بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر بعد أكثر من ثلاث سنوات ونصف من قطع العلاقات بينهما.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet