اليمن.. العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية في حضرموت

ديبريفر
2021-01-24 | منذ 9 شهر

استمرار عمليات البحث في المقبرة الأثرية المكتشفة

حضرموت (ديبريفر) - أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف بساحل حضرموت شرقي اليمن، يوم السبت، العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية التي تم اكتشافها الأسبوع الماضي في مديرية دوعن ويعود عمرها لنحو 2500 عام.
وقال مدير عام الهيئة في ساحل حضرموت رياض باكرموم ، إن بعثة الهيئة باشرت العمليات الحفرية الإنقاذية للمقابر المكتشفة قبل أيام في منطقة المشهد بمديرية دوعن، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.
وأضاف أنه "من المبكر تحديد ماهية المقابر، لكن تم العثور على المزيد من العظام وبعض المقتنيات الفخارية والحجرية والتي يعتقد أنها من المرفقات الجنائزية".
وأشار إلى استمرار عمليات البحث لمعرفة المزيد من أسرار وخفايا هذه المقابر الأثرية والتي تحيط بها مناطق ذات إرث تاريخي عريق وكبير كمدينة الهجرين التاريخية ومدينة ريبون الأثرية.
وكانت الهيئة أعلنت الأحد الماضي، اكتشاف، مقبرة أثرية في مديرية دوعن أثناء عملية شق أحد الجبال بمنطقة المشهد.
وتزايدت الاكتشافات الأثرية خلال سنوات الحرب في اليمن بشكل لافت، حيث أعلنت الهيئة العامة للآثار بمحافظة إب وسط اليمن يوم الجمعة، العثور على مومياء في مديرية السياني، الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وسبق ذلك الإعلان في أغسطس عن اكتشاف مستوطنة أثرية قديمة في محيط العاصمة صنعاء من نمطين، الأول مستوطنة بشرية، والنمط الثاني مقابر صخرية تضم عدداً من المومياء تعود لنهاية العصرين الحجري والبرونزي إلى ما قبل ثلاثة آلاف عام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet