الأمم المتحدة تؤكد أن 50 ألف يمني يعيشون ظروفاً شبيهة بالمجاعة حالياً

ديبريفر
2021-01-28 | منذ 4 أسبوع

50 ألف شخص يعشون ظروفاً شبيهة بالمجاعة في اليمن مع خمسة ملايين آخرين على بعد خطوة واحد من المصير ذاته

نيويورك (ديبريفر) - جددت الأمم المتحدة، الأربعاء، تحذيرها من خطر تزايد معدلات المجاعة في اليمن، مشيرة إلى أن نحو 50 ألف شخص يعيشون بالفعل ظروفاً شبيهة بالمجاعة حالياً، مع خمسة ملايين آخرين على بعد خطوة واحدة من ذات المصير.
وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الأممية في نيويورك: "مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 150 بالمائة عن المتوسط قبل النزاع، وانخفاض قيمة الريال اليمني، أصبح تهديد الجوع بالنسبة للملايين حقيقة واقعة".
المسؤول الأممي حذر من استمرار خطر المجاعة في الارتفاع، مضيفاً" وأخبرنا زملاؤنا العاملون في المجال الإنساني بأن حوالي 50 ألف يمني يعيشون بالفعل في ظروف شبيهة بالمجاعة اليوم، مع خمسة ملايين آخرين، على بعد خطوة واحدة من المجاعة".
وشدد على ضرورة أن تفعل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ما في وسعهم لمنع انتشار المجاعة الآن في اليمن، مؤكداً الحاجة إلى "المزيد من التمويل الإنساني، ودعم أكبر للاقتصاد، من خلال ضخ النقد الأجنبي ووضع حد للعنف".
مبيناً أن "خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن لم تتلق سوى 56 بالمائة من الأموال التي تحتاجها - أي 1.89 مليار دولار من إجمالي 3.38 مليار دولار، التي نحتاجها لتمويل الخطة الإنسانية".
وتبذل الأمم المتحدة، منذ ست سنوات، جهودا لإنهاء الحرب في اليمن عبر حل سلمي يتوصل إليه الفرقاء، لكن من دون جدوى حتى الآن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet